2أخبار محليةفلسطين 67

بالارقام- ماذا فعل جيش الاحتلال في غزة والضفة خلال 2018؟

في العام 2018 ، قتل 16 إسرائيليا بفعل العمليات. بينما قتل في العام الماضي 20 إسرائيليًا، وفي عام 2016 قُتل 17 إسرائيليًا.

صورة ارشيفية
صورة ارشيفية

اصدر جيش الاحتلال الاسرائيلي تقريره السنوي “عن الوضع الامني” خلال 2018 ووصفه بانه كان العام الاكثر امانا مقارنه بالسنوات القليلة الماضية باستثناء سكان مستوطنات غلاف غزة الذين واجهوا وضعا متوترا، أعلى 28 مرة من العام الماضي.

وقال الجيش في تقريره السنوية انه حدث انخفاض في العمليات لكنها تميزت بآلاف الطلعات الجوية في سماء القطاع”. فقد شن الطيران الحربي 865 غارة على غزة خلال العام 2018.

في العام 2018 ، قتل 16 إسرائيليا بفعل العمليات. بينما قتل في العام الماضي 20 إسرائيليًا، وفي عام 2016 قُتل 17 إسرائيليًا. ومع ذلك، كان هناك زيادة في عدد الجرحى هذا العام – 199 إسرائيليًا مقارنة بـ 169 في عام 2017.

وشهد العام 2018، 33 عمليّة إطلاق نار، بينما وقعت 17 عمليّة طعن، مقابل 5 عمليات في العام الماضي فقط، و2057 حالة قذف حجارة تجاه مركبات إسرائيليّة في انخفاض بمقدار النصف عن العام الماضي، أما عمليات قذف عبوات حارقة في الضفة الغربية المحتلة فقد ارتفعت إلى 893 عمليّة، مقابل 848 في العام الماضي.

وبالنسبة لعمليات الدهم والاعتقالات التي تنفذها قوات الاحتلال في الضفة الغربية، اوضح الجيش انه اعتقل 3،173 فلسطينيا هذا العام ، مقارنة بـ 3،627 العام الماضي ، وتم مصادرة 406 قطعة سلاح مقارنة بـ 475 في العام الماضي.

الآف الصواريخ من غزة 

بعد ثلاث سنوات ونصف من الهدوء، ووفقا لبيانات الجيش فقد شهد العام الحالي 2018 عدة جولات من التصعيد مع حماس، على خلفية الاحتجاجات التي نفذها الشبان على حدود غزة. وتم إطلاق حوالي 1000 صاروخ وقذيفة هاون باتجاه اسرائيل، وتم اعتراض 250 منها بواسطة القبة الحديدية.

وتم تسجيل 865 هجومًا جويا نفذته الطائرات الحربية خلال العام 2018 على قطاع غزة، في حين دمر الجيش 15 نفقا، بما في ذلك نفق بحري ، واستكمل بناء 27 كيلومترًا من الجدار التحت ارضي على حدود غزة.

أما في الحدود الشماليّة، فأعلن الجيش الإسرائيلي أنه بنى 13 كيلومترًا من جدار بارتفاع 9 أمتار على الحدود اللبنانيّة، بالإضافة إلى بناء جدار بطول كيلومترين ونصف عند المثلث الحدودي مع لبنان وسورية.

ولم يكشف الجيش الإسرائيلي عن عدد الغارات التي شنّها في سورية ولبنان العام 2018.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى