أخبار محليةفلسطين 67

“القسام”: لا يزال في جعبتنا الكثير مما يسوء العدو ويربك كل حساباته

كتائب الشهيد عز الدين القسام،  تقول إن “مقاومتها ستظل حاضرةً على امتداد خارطة الوطن، ولا يزال في جعبتنا الكثير مما يسوء العدو ويربك كل حساباته”، وذلك بعيد استشهاد المطاردين القساميين أشرف نعالوة وصالح البرغوثي برصاص الاحتلال بنابلس ورام الله.

نعت شهيديها نعالوة والبرغوثي
نعت شهيديها نعالوة والبرغوثي

قالت كتائب الشهيد عز الدين القسام، إن “مقاومتها ستظل حاضرةً على امتداد خارطة الوطن، ولا يزال في جعبتنا الكثير مما يسوء العدو ويربك كل حساباته”، وذلك بعيد استشهاد المطاردين القساميين أشرف نعالوة وصالح البرغوثي برصاص الاحتلال بنابلس ورام الله.

وقالت كتائب القسام في بيان نعي، اليوم الخميس: “نزف بكل الفخر والاعتزاز إلى العلا شهيدينا المجاهدين: صالح عمر البرغوثي سليل عائلة البرغوثي المجاهدة، وبطل عملية عوفرا التي أوقعت 11 إصابةً في صفوف المحتلين، وأشرف وليد نعالوة بطل عملية بركان التي قتل فيها صهيونيان وأصيب آخر بجراحٍ والذي دوخ قوات الاحتلال وأجهزتها الأمنية على مدار شهرين من المطاردة”.

وأضافت “قد جرع أبطالنا الاحتلال الويلات بتنفيذ عملياتهم الموجعة رداً على الاعتداءات اليومية من قوات الاحتلال وقطعان المغتصبين الذين يستبيحون الضفة الغربية المحتلة ويعيثون فيها فسادًا”.

وتابعت “على العدو ألا يحلم بالأمن والأمان والاستقرار في ضفتنا الباسلة؛ فجمر الضفة تحت الرماد سيحرق المحتل ويذيقه بأس رجالها الأحرار من حيث لا يحتسب العدو ولا يتوقع”.

وأشار البيان إلى إن “كل محاولات وأد مقاومتنا وكسر سلاحنا في الضفة ستبوء بالفشل، وستندثر كما كل المحاولات اليائسة للغزاة والمحتلين وأذيالهم على مدار التاريخ”.

وحيّا البيان شعبنا وأهلنا الذين “يقدمون أبناءهم في سبيل الله، ويضحون بكل شيء من أجل كرامتهم وقدسهم وأرضهم، والتحية موصولة لكل الشرفاء الذين يحمون المقاومين ويوفرون لهم المأوى وكل ما يستطيعون”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى