أخبار عالمية

إيران تتدرب على تدمير المروحيات بالالغام القافزة

المرحلة النهائية لمناورات “الرسول الاعظم (ص)” الثانية عشرة للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية التي انطلقت  في منطقة الخليج وجزيرة قشم، تشهد استخدام ألغام قافزة إيرانية الصنع مضادة للمروحيات.

إيران تتدرب على تدمير المروحيات بالالغام القافزة

شهدت المرحلة النهائية لمناورات “الرسول الاعظم (ص)” الثانية عشرة للقوة البرية لحرس الثورة الاسلامية التي انطلقت صباح اليوم السبت في منطقة الخليج وجزيرة قشم، استخدام ألغام قافزة إيرانية الصنع مضادة للمروحيات.

وبحسب الخبراء الإيرانيين فإن هذه الالغام تستخدم في المناطق الحساسة لمنع تغلغل المروحيات المعادية، ويمكن التحكم بها عن بعد.

ويوضح الخبراء: “من ميزات هذا اللغم هو التحكم به عن بعد وقوته الانفجارية الكثيرة للغاية التي يمكنها تدمير طابور مدرع في شعاع يتراوح بين 100 الي 150 متر. ومن خصوصيات لغم “صياد” هو دوره المهم للغاية في القتال الميداني حيث أن هذا اللغم يتم زرعه في الأرض ويقف طاقمه علي مسافة منه، ويبادر الي تفجيره في الوقت المناسب الا ان انفجار اللغم المذكور يختلف عن الالغام الاخري اذ أنه يطلق حوالي 30 قنبلة صغيرة نحو الجو ويرتفع الي مسافة بين 100 الي 150 متر. وبعد اطلاق هذا اللغم فإن القنابل الصغيرة تستهدف بانفجارها أية طائرة معتدية واذا لم يتم تدميرها فإنها ستلحق بها اصابة جدية”.

وشهدت مناورات سابقة للحرس الثوري استخدام انواع اخرى من الالغام، ووفقا لما صرح به مسؤولو المناورات هذه، فان هذه الالغام قد انتقلت من المرحلة البحثية للمرحلة العملانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى