3أخبار محليةفلسطين 67

وسط غضب شديد – غزة تشيع شهداءها

الفلسطينيون يشيعون شهداء المقاومة الثلاثة الذين استشهدوا ، في قصف مدفعي استهدف نقطة رصد لمقاومة شرق غزة.

 غزة تشيع شهداءها

شيع الفلسطينيون شهداء المقاومة الثلاثة الذين استشهدوا أمس الأربعاء في قصف مدفعي استهدف نقطة رصد لمقاومة شرق غزة.

ودعت الجماهير الأذرع العسكرية لفصائل المقاومة بسرعة الرد على جرائم الاحتلال اليومية بحق الفلسطينيين في قطاع غزة، والانتقام لجميع شهداء الشعب.

ومن مستشفى الشفاء في مدينة غزة حملت جثامين الشهداء الثلاثة على الأكتاف الى المسجد العمري الكبير حيث تصلى عليهم صلاة الجنازة، بحضور عسكري مهيب لكتائب القسام ورئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

وكانت المدفعية الإسرائيلية أطلقت مساء الأربعاء عدة قذائف صوب نقاط رصد للمقاومة في عدة مناطق من وسط قطاع غزة وشرق مدينة غزة أدت لاستشهاد احمد منير سليمان البسوس (28 عاما)، وعبادة اسعد خضر فروانة (29 عاما)، ومحمد توفيق محمد العرعير (27 عاما).

مازن البسوس عم الشهيد دعا المقاومة الى الرد القاسي على جرائم الاحتلال لاعادة الاعتبار لاهالي الشهداء ورد الاعتبار لكل الشعب الفلسطيني.

وقال البسوس:” هذه الجرائم لا يمكن السكوت عليها ويجب أن يكون الرد مقابلا لقوة هذه الجرائم ولا يجب أن تمر بدون عقاب”.

وكانت كتائب القسام اعلنت رفع الجهوزية القصوى في صفوف عناصرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى