2أخبار الطيبةأخبار الطيرةأخبار قلنسوةأخبار محلية

لليوم الثاني- انتشار مكثف لشرطة السير على مدخل قلنسوة وسط تذمر السكان

شرطة السير الإسرائيلية تواصل ملاحقة السائقين العرب، في حملات مكثفة في المثلث الجنوبي تحديدا مدنية قلنسوة، وسط استنكار المواطنين لتواجد الشرطة لتحرير مخالفات سير، وليس لفك لغز الجرائم!

انتشار مكثف لشرطة السير الاسرائلية على مدخل قلنسوة

لاحظ أهالي مدينة قلنسوة، تواجد عشرات وحدات السير القطرية لشرطة إسرائيل في مختلف مدخل المدينة ، لليوم الثاني على التوالي.

وأشار مواطنون من مدينة قلنسوة بأن الشرطة توقف المركبات المارة، وتتفقد رخص القيادة وتحرر المخالفات لعدد كبير من السائقين .

تحذير

وحذر المواطنون من مغبة السير بشكل مناف للقانون، داعيين السائقين في منطقة المثلث الجنوبي إلى الإلتزام  بقوانين السير وعدم الاستهتار، و إلى اتخاذ الحيطة والحذر، من القيادة بسرعة فائقة، ودون برط حزام الأمان واستخدام الهواتف أثناء القيادة.

حصار

كما وأعرب عدد من المواطنين في قلنسوة عن تذمرهم من التواجد المكثف لشرطة السير، واصفين وضعهم بالحصار.

بدلا من فك لغز الجرائم!

وأثار تواجد الشرطة، حفيظة السكان الذين استنكروا هذا التواجد الذي جاء من أجل تحرير المخالفات، وليس من أجل فك لغز الجرائم التي وقعت في المدينة، وما زالت قيد التحقيق دون اعتقال ضالعين فيها، وللحد من موجة العنف، ووسط تواصل أعمال العنف في المدينة، التي باتت تهدد حياة الموطنين  بالخطر المباشر.

وتواصل شرطة السير الإسرائيلية ملاحقة السائقين العرب وتحرير المخالفات بحملات، تم خلالها تحرير مئات مخالفات السير، ذلك بانتشارها المكثف على تخوم البلدات العربية وعلى المحاور والطرق.

تحرير اكثر من 5660 مخالفة

ومن الجدير ذكره بأن شرطة السيرة تنشط بشكل  كبير في الفترة الأخيرة، إذ أعلنت الشرطة الإسرائيلية بأن شرطة المرور حررت الأيام الفائتة،  اكثر من 5660 مخالفة مرور منها حوالي 850 مخالفة لاستخدام الهاتف المحمول أثناء القيادة. كما وتم تحييد نحو 34 سيارة وحُظر استخدامها لمدة 30 يومًا بسبب ارتكاب السائقين مخالفات خطيرة . كما وتم إلغاء 60 رخصة قيادة لمدة 30 يوم لسائقين الذين إرتكبوا مخالفات خطيرة، تم رصد وضبط اكثر من 850 سائق قادوا سيارات هم بسرعة فائقة عن ما يسمح به القانون.

روابط ذات صلة:

تحرير اكثر من 5660 مخالفة 850 منها لاستخدام الهاتف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى