أخبار قلنسوةأخبار محلية

عبد الباسط سلامة: تم ايداع الخارطة في منطقة الهدم في قلنسوة وسنغلق مقر لجنة التنظيم

رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة يعرب عن غضبه في اعقاب هدم منزلين، تعود ملكيتهما لعائلة وردة، بحجة البناء غير المرخص، مؤكدا بأنه تم ايداع الخارطة في نفس المنطقة والمصادقة عليها من قبل لجنة التنظيم والبناء اللوائية في الرملة كمسطح للبناء.

عبد الباسط سلامة
عبد الباسط سلامة

اعرب رئيس بلدية قلنسوة عبد الباسط سلامة عن غضبه في اعقاب هدم منزلين صباح اليوم  تعود ملكيتهما لعائلة وردة،  بحجة البناء غير المرخص، مشيرا الى انه تم ايداع الخارطة في نفس المنطقة والمصادقة عليها من قبل لجنة التنظيم والبناء اللوائية في الرملة كمسطح للبناء.

وقال سلامة “لقد فوجئت جدا من وصول اليات وجرافات الهدم والشرطة الى قلنسوة وهدم بيتين، مع العلم انه تم ايداع الخارطة للمنطقة التي هدمت فيها البيوت والمصادقة عليها من قبل لجنة التنظيم والبناء اللوائية ليكون المسطح هناك بعد فترة قابل للبناء ويدون اي عقبات، وهذا يعني أن كان من الممكن تجميد الهدم وعدم المس بالبيتين الى حين موعد اصدار القرار النهائي بخصوص هذا الحوض”.

ثم قال:” لقد سئمنا من المظاهرات التي لا تسمن ولا تغني من جوع، وعليه فإنني اعلن من هنا بأنني سأقوم بإغلاق لجنة التنظيم والبناء في قلنسوة بسبب مماطلتها واستهتارها في وضع الحلول لإنقاذ البيوت من الهدم، بل هي تستهتر بما يجري ولا نرى منها اي مواقف مشرفة، لذلك سنغلقها حتى نرى تغيير جذري في هذه السياسة الظالمة والحاقدة. قلنسوة اصبحت مستهدفة، فقبل ذلك هدموا 11 بيتا واليوم بيتين اخرين ولا نعرف على من سيكون الدور”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى