2أخبار محليةشؤون اسرائيليةفلسطين 67

بعد ظهر اليوم- كابينيت منقسم وعدواني.. هدنة هشة وضعيفة

الكابينيت الامني الاسرائيلي برئاسة بنيامين نتانياهو يعقد جلسة لبحث أمر القصف العنيف المتبادل مع المقاومة في قطاع غزة

التصعيد الاسرائيلي في غزة

يعقد بعد ظهر اليوم الاحد الكابينيت الامني الاسرائيلي برئاسة بنيامين نتانياهو لبحث أمر القصف العنيف المتبادل مع المقاومة في قطاع غزة يوم أمس السبت.

وكانت إسرائيل بدأت هجوما وقصفا على غزة ليلة الجمعة – السبت ما تسبب في رد فعل المقاومة بقصف مستوطنات غلاف غزة، وبعد 12 ساعة انقطعت فيها الأنفاس خشية من حرب رابعة شاملة على قطاع غزة، نجح التدخل المصري في نزع فتيل الحرب والتوصل لهدنة ضعيفة وهشة الساعة الثامنة مساء أمس.

نفتالي بينيت الوزير الأقوى في حكومة نتانياهو اعلن أنه لن يقبل بهدنة ووقف اطلاق نار لا تشمل وقف مسيرات العودة ولا تشمل وقف اطلاق طائرات الاطفال الورقية التي أرهقت الاحتلال وجعلته عاجزا امام بالونات الهيليوم.وتوسع بينت في هجومة على سياسة الحكومة الإسرائيلية تجاه قطاع غزة، مدعيا أن المعادلة التي تفرضها حماس على إسرائيل تعتبر فشلا ذريعا “للردع” الإسرائيلي وهذا بالتالي سيؤدي إلى مزيد من جولات التصعيد. وقال: “لا يوجد ردع لا يوجد أمن”.

وبالتزامن مع هذه الاجواء الخطيرة، أعلن جيش الاحتلال انه سيجري مناورات حربية تستمر اسبوعا اعتبارا من الاحد استعدادا لمواجهة محتلمة على جبهتي قطاع غزة وسوريا.

وقال في بيان له ان حركة كبيرة للجيش والمركبات والطائرات سيشعر بها جميع سكان اسرائيل.وقالت المواقع العبرية “ان الاعلان عن التدريب مفاجيء فعندما ترغب دولة ما في التأكيد على أن قواتها مستعدة للتحرك العسكري لدعم التحركات السياسية،فإنها تعلن عن تدريبات عسكرية مفاجئة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى