أخبار عالمية

استقالة وزيري البريكست في بريطانيا بسبب خطة تيريزا ماي

الوزير المكلف بملفّ بريكست ديفيد ديفيس يقدّم استقالته من منصبه بعد يومين من موافقة الحكومة البريطانية على خطة للحفاظ على علاقات اقتصادية قوية مع الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا من التكتل.

ديفيد ديفيس (يسار) أمام 10 داوننغ ستريت مقر حكومة بريطانيا
ديفيد ديفيس (يسار) أمام 10 داوننغ ستريت مقر حكومة بريطانيا

قدّم الوزير المكلف بملفّ بريكست ديفيد ديفيس استقالته من منصبه الأحد، بعد يومين من موافقة الحكومة البريطانية على خطة للحفاظ على علاقات اقتصادية قوية مع الاتحاد الأوروبي بعد خروج بريطانيا من التكتل، وفق ما أفادت وسائل إعلام بريطانية.
واستقالة ديفيس تلتها أيضا بحسب وسائل إعلام بريطانية، استقالة وزير الدولة لشؤون بريكست ستيف بايكر.

وقال ديفيس إنه استقال من الحكومة لأنه شعر بأن سياسات رئيسة الوزراء تيريزا ماي تقوض المفاوضات مع بروكسل بشأن الانسحاب من الاتحاد الأوروبي وأن البرلمان لن يستعيد السلطات بشكل حقيقي بعد ترك الاتحاد الأوروبي.

وأضاف ديفيس في خطاب استقالته لماي إن “التوجه العام للسياسة سيتركنا على أفضل تقدير في موقف تفاوضي ضعيف وربما يكون موقفا لا مهرب منه”. ونشر مكتب ماي خطاب الاستقالة.

وقال ديفيس” في رأيي أن النتيجة الحتمية للسياسات المقترحة ستجعل السيطرة المفترضة للبرلمان أمرا وهميا وليس حقيقيا”.

وديفيس (69 عاما) هو أحد قدامى الحزب المحافظ المعروف بمواقفه الراسخة المشككة في البناء الأوروبي.

عيّن ديفيس في منصبه قبل عامين، وهو كان قد هدد مرارا بالاستقالة بسبب خلافات مع رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، بحسب وسائل إعلام.

وقال النائب المحافظ بيتر بون إن ديفيس “فعل الصواب” من خلال الاستقالة، معتبرا أن مقترحات ماي حول بريكست “غير مقبولة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى