أخبار عالمية

إيطاليا توجه سفن المهاجرين إلى ليبيا

قوات خفر السواحل الإيطالية تطلب من سفن الإغاثة التي تنشط في البحر المتوسط لإغاثة المهاجرين إلى الرسو على شواطئ ليبيا وعدم التوجه للشواطئ الإيطالية في حالات الإغاثة.

مهاجرون في عرض البحر المتوسط.
مهاجرون في عرض البحر المتوسط.

طلبت قوات خفر السواحل الإيطالية من سفن الإغاثة التي تنشط في البحر المتوسط لإغاثة المهاجرين إلى الرسو على شواطئ ليبيا وعدم التوجه للشواطئ الإيطالية في حالات الإغاثة.
ويأتي ذلك في الوقت الذي تتخذ الحكومة الإيطالية الجديدة موقفا متشددا من المهاجرين الذين ينطلقون من السواحل الليبية باتجاه أراضيها، إذ رفضت مؤخرا استقبال سفينة مهاجرين ورست في إسبانيا.

وفقا لوسائل إعلام إيطالية، فقد أرسل خفر السواحل الوطني رسالة إلى سفن الإنقاذ العاملة في البحر الأبيض المتوسط، ​​تنصحها بأن إيطاليا لن تسمح للسفن بإنزال المهاجرين الذين تنقذهم في البلاد.

وجاء هذا الإعلان بعد أن تنصلت كل من إيطاليا ومالطا من مسؤولياتهما بشأن سفينة كانت تحمل أكثر من 200 مهاجر، تقطعت بهم السبل حاليا في البحر المتوسط. وقد رفضت الدولتان بشدة السماح للسفينة بالدخول إلى موانئهما.

وانتقدت إيطاليا، الأحد، مالطا بسبب رفضها استقبال السفينة “لايفلاين” التي ترفع علم هولندا، وذلك قبل عقد قمة لقادة دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل بشأن الخلاف حول الهجرة.

وانتقد وزير النقل الإيطالي دانيلو تونينلي مالطا على صفحته في فيسبوك التي نشر فيها أيضا نسخة من مذكرة رسمية من مالطا تقول إنها لن تتدخل إلا لتقديم خدمات في الطوارئ وفي حالات قليلة.

وقال تونينلي إن لايفلاين التي تحمل على متنها أكثر من 230 مهاجرا استقرت في منطقة بحث وإنقاذ في البحر قبالة مالطا، مضيفا أنه ليس هناك دولة أخرى تنسق العمليات، بما يعني أن المسؤولية الأكبر تقع على عاتق مالطا.

وقالت مالطا من قبل إنها ليست السلطة المختصة لأن عمليات البحث والإنقاذ الأولية نفذتها ليبيا وخالفت السفينة الالتزامات التي تقضي بانصياعها للتوجيهات الليبية.

وأصبحت إيطاليا الممر الرئيسي للمهاجرين إلى أوروبا ويقوم مئات الآلاف كل عام بقطع الرحلة الخطرة عبر البحر من شمال أفريقيا مما يؤدي لمقتل الآلاف في البحر.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى