أخبار محلية

باقة الغربية- فلافل أم عمران حكاية تتوارثها الأجيال

بإبتسامة عريضة وعيون أم حنون ، متنقلة بين أقراص الفلافل مرورا بأكياس الخبز والمخلالات ، هكذا تستقبل الخمسينية “أم عمران ” أبو مخ من مدينة باقة الغربية، الطلاب منذ 20 عاما في بيعها شطائر (ساندويشات )الفلافل ، وهي عبارة عن بضع أقراص من الفلافل وملاعق من السلطة والشطة حسب الرغبة .

تعلمت الفلافل من حماتي

بعيون أم تعد الطعام لأولادها، هكذا تحضر “ام عمران “شطيرة الفلافل واصفة ” لموقع الطيبة نت ” طريقة عجينة الفلافل، مكونة من الحمص والبقدونس الملح الخ هذه وصفة حماتي ، فحماتي كانت تبيع الفلافل وكانت تساعد زوجها في الحياة وانا تعلمت منها .

أم عمران ” التي كسرت حواجز الخجل خلف بسطة قبل عشرين عاماً، تروي في حديثها لـ”الطيبة نت ”، عن عملها مع طلبة المدارس منذ 20عاما اذ كانت تساعد زوجها الذي ورث بيع الفلافل عن والداه، فقد كانت تعد له عجينة الفلافل لتبدأ قبل اعوام ببيعه الى جانب اللحوم مثل “الشنيتسل ” “مؤكدة انه لا يوجد خجل من العمل، ولا عيب ولا حرام”.

اوفق بين عملي واولادي وقرص الفلافل بجمعني مع المجتمع

الام ، بالنسبة لام عمران “، عليها ان توفق بين عملها وأسرتها وأن لا تكون عبئاً على أي شخص ، وهو ما تعلمه لبناتها اللواتي ويرافقنها بأوقات عملها بكل حب وشغف .

وحول تفاعل الطلاب معها “ تؤكد “ام عمران ” في هذا المكان اشعر بالسعادة والبهجة ، فليس الطلاب وحدهم زبائن دائمين بل هناك المعلمين والادارة وبين الحين والاخر ضيوف المدرسة مثل الاهالي الذين يحرصون على الحديث معي يبادلوني الإحترام الدائم ،كيف لا وقد كانوا يوما في كان اولادهم ؟ ولم ينسوا طعم قرص الفلافل.

tn1 (1)

tn1 (2)

tn1 (3)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى