2أخبار محليةالأخبار العاجلة

الفلسطينيون ينتفضون- 3 شهداء ومئات الاصابات ومواجهات واسعة

3 شبان استشهدا،  أحدهما برصاص مستوطن إسرائيلي في منطقة باب العامود، وآخر بالمواجهات المشتعلة بحي الطور في مدينة القدس المحتلة، والثالث في بلدة ابو ديس.

استشهد شاب ثالث من بلدة ابو ديس اثر اصابته برصاص حي في صدره.

واكدت وزارة الصحة ان الشاب محمد محمود خلف 17 عاما اصيب يجراح خطيرة نقل على اثرها الى مجمع فلسطين الطبي في رام الله الا ان محاولات انعاشه باءت بالفشل نظرا لخطورة الاصابة، واصيب الفتى برصاصة في رقبته حيث وصفت بالخطيرة ونزف الشاب لفترة بالشارع حتى تمكنت طواقم الاسعاف من تقديم العلاج له الا انه استشهد نتيجة الاصابة الخطيرة. ليرتفع عدد شهداء القدس منذ الصباح الى 3 شبان.
وكان قد استشهد شاب ثان برصاص الاحتلال في مدينة القدس، في مستشفى المقاصد.

واستشهد الشاب محمد حسن أبو غنام بعد ان اصيب في المواجهات السائدة، حي الطور في القدس.

واقتحم الاحتلال مستشفى المقاصد في المدينة، وحاولوا اعتقال الشاب الجريح حتى استشهد وهو ينزف.

وأصيب 193 متظاهرا حتى الآن، خلال المواجهات المندلعة في مناطق الضفة والقدس في يوم الغضب الذي انطلق بعد صلاة الجمعة نصرة للأقصى.

انتفض المقدسيون بعد صلاة الجمعة خارج المسجد الاقصى رفضا للبوابات الالكترونية.

واعتدت قوات الاحتلال على المصلين في الشوارع في عدة نقاط منها في شارع صلاح الدين وباب العامود وشارع الزهراء وعند باب الاسباط وباب المجلس بالبلدة القديمة، وسلود، حيث الالاف ادوا الصلاة في كافة بلدات واحياء المدينة المقدسة وتم الاعتداء عليهم بالهراوات والكلاب البوليسية ورشهم بالمياه العادمة.

وأبلغت سلطات الاحتلال جمعية الهلال الأحمر عبر اللجنة الدولية للصليب الأحمر اليوم الجمعة، بأن سيارات الإسعاف والطواقم الطبية بِمَا فيها الميدانية الراجلة ممنوع تواجدها في منطقة باب الاسباط ومحيطها.

وانتشرت قوات الاحتلال الإسرائيلي بكثافة في مدينة القدس المحتلة منذ ساعات صباح اليوم الجمعة، بالتزامن مع إعلان النفير العام الفلسطيني رفضا للبوابات الإلكترونية في مداخل المسجد الأقصى المبارك.

شهيد الاقصى محمد لافي من ابو ديس
شهيد الاقصى محمد لافي من ابو ديس
شهيد الاقصى الشاب محمد حسن ابو غنام من بلدة الطور
شهيد الاقصى الشاب محمد حسن ابو غنام من بلدة الطور
شهيد الاقصى محمد محمود شرف
شهيد الاقصى محمد محمود شرف

1

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى