أخبار محليةالأخبار العاجلة

الاسلامية: مستمرون لن يتوقف تحركنا حتى ازالة بوابات المهانة وتبعاتها!

الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني تقول “مستمرون بالتمسك بحقنا في الاقصى ولن يتوقف تحركنا حتى ازالة بوابات المهانة وتبعاتها”

1
اصدرت الحركة الاسلامية، في الداخل الفلسطيني، اليوم الاحد، بيانا، حملت فيه الحكومة الاسرائيلية تبعات الاحداث الاخيرة في المسجد الاقصى التي دخلت أسبوعها الثاني

وجاء في بيان الحركة الاسلامية تحت عنوان “مستمرون بالتمسك بحقنا في الاقصى ولن يتوقف تحركنا حتى ازالة بوابات المهانة وتبعاتها”.

واكد البيان على ما يلي:

1. ان استمرار التصعيد الاسرائيلي في مدينة القدس ومنع الناس من دخول المسجد الاقصى المبارك بحرية وقمعهم ومنعهم من الاقتراب للبوابات، يعد تعدياً صارخاً على حرية العبادة وقدسية المكان.

2. نحمل الحكومة الاسرائيلية ورئيسها ووزراءها -الذين لا يكفون عن التحريض ضد أعضاء الكنيست العرب والقيادات الإسلامية -المسئولية الكاملة عن تدهور الأوضاع الأمنية التي قد تمتد وتشعل المنطقة برمتها.

3. تدعو الحركة الإسلامية أهلنا في الداخل الفلسطيني الاستمرار في شد الرحال للمسجد الأقصى المبارك والصلاة على البوابات وفي ازقة البلدة القديمة وعدم الدخول الى الأقصى من البوابات الالكترونية اطلاقاً.

4. تستهجن الحركة الإسلامية هوس الأجهزة الأمنية الإسرائيلية التي تقوم بحملة اعتقالات وإبعادات غير مبررة عن القدس والمسجد الأقصى للعديد من النشطاء التي كان اخرها اعتقال الأخت مدلين عيسى- مركزة مشروع قوافل الأقصى – ومحاولة الصاق تهم امنية من نسيج خيالهم ، واعتراض حافلات قوافل الأقصى ومنعها من الوصول الى السجد الأقصى المبارك.

5. تثمن الحركة الإسلامية الدور المشرف لأهل القدس ممثلين بمجلس الأوقاف والهيئة الإسلامية العليا ومفتي القدس والديار الفلسطينية والقائم بأعمال قاضي القضاة وانحيازهم التام الى أهلهم ومقدساتهم واقصاهم، كما وتناشد الحركة الإسلامية المملكة الأردنية الهاشمية صاحبة الرعاية والوصاية بتحريك العالم العربي والإسلامي وتقديم الشكاوى للهيئات الدولية لمنع استمرار الاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك وعلى المصلين.

6. تدعو الحركة الإسلامية ومن خلال جمعية الأقصى أهلنا في الداخل تقديم التبرعات لحملة الإغاثة الطيبة لمستشفيات القدس ” المقاصد والمطلع”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى