أخبار محليةالأخبار العاجلة

إرتفاع حصيلة المفقودين في بحيرة طبريا إلى 3 شبّان

الشرطة الاسرائيلية تواصل بعمليات البحث،  في بحيرة طبريا عن ثلاثة شبان مفقودين في مياه البحيرة. بحيرة طبري

تواصل عمليات البحث، منذ ظهر اليوم الاربعاء، في بحيرة طبريا عن ثلاثة شبان مفقودين في مياه البحيرة.

وأفادت الشرطة الاسرائيلية بفقدان آثار الشبان الثلاثة في حوادث منفصلة خلال هذا اليوم. علمًا أنّه تمّ تسجيل عشرات حالات الغرق التي تمّ انقاذها.

هذا، وعمّمت المتحدثة باسم الشرطة، لوبا السمري، بيانًا، جاء فيه:”وفقًا للمعلومات والتفاصيل الاولية المتوفرة، انجرف مواطن في مياة بحيرة طبريا – شاطىء لبنون، ظهر اليوم الأربعاء، بينما كان يستجم مع شخص اخر على فرشة مائية هناك، حيث تمكن أحدهما من الخروج والوصول للشاطىء بقواه الذاتية، بينما اختفت اثار الاخر. وعلى ما يبدو فإنّ الرجلين من الوسط اليهودي. هذا وتواصل الشرطة وخفر السواحل اعمال البحث الواسعة في المنطقة هناك، إلى جانب مباشرتها التحقيق بكافة التفاصيل والملابسات”.

وجاء من لوبا السمري في وقت لاحق أنّ:”المواطنين هما شاب وشابة في العشرينات من اعمارهما من الوسط اليهودي سكان مركز البلاد، كما أنّ مواطنين كانوا على متن دراجة مائية قاموا بانقاذ الشابة الاولى عند ملاحظتهم بضائقتها بينما الاخر دخل المياه. هذا، وتمكن المواطنون المذكورون أيضًا من انقاذ شاب اخر (17 عامًا) من الوسط اليهودي سكان المركز، والذي تعرض هو الاخر ايضا للغرق هناك، بينما كان يسبح برفقة شاب اخر في عمره من سكان المركز والذي أيضًا اختفى في المياه. هذا وتواصل الشرطة وخفر السواحل أعمال البحث الواسعة في المنطقة هناك وراء الشاب الاول، صديق الشابة والشاب الاخر، رفيق الشاب الاخير، الذين فقدت اثارهما صحيح لهذه المرحلة دون نتيجة”.

وفي وقت لاحق من مساء اليوم الأربعاء، أفادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري أنّ “الشرطة تواصل البحث وراء الشاب المفقود وهو في العشرينات من عمره، وشاب آخر (17 عامًا) من سكان المركز، واللذين فقدت آثارهما في بحيرة طبريا، إضافة إلى اعمال بحث عن شاب ثالث (19 عامًا) من سكان الشمال، والذي اختفت اثاره في وقت لاحق في مياه البحيرة أيضًا، بينما كان برفقة شابين اخرين، تمكنا من الوصول للشاطىء بسلام”.

وأضافت السمري:”يذكر أنّ الشرطة انقذت خلال نهار اليوم عشرات المواطنين من خطر الغرق، بسبب الرياح الشديدة او انقلاب لوحات تزلجهم وفرشاتهم المائية وغيرها في البحيرة هناك”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى