ادم وحواء

نصائح لتحويل مشاعر الحزن إلى السعادة

الشعور بالضيق النفسي والحزن من المشاعر السلبية التي تواجه الكثير من الناس نتيجة صعوبات الحياة وكثرة الأعباء المنزلية والوظيفية، وتركم تلك المشاعر يهدد بالإصابة بالاكتئاب.

1234158

ولتتمكني من تحويل المشاعر السلبية إلى مشاعر إيجابية تساعدك على اجتياز الفترات الصعبة في الحياة عليكِ باتباع النصائح التي تقدمها مجلة حياتكِ في هذه المقالة لتحويل مشاعر الحزن إلى مشاعر إيجابية تمكنك من القيام بمهامك المختلفة دون الشعور بالملل والحزن.
الإيجابية
تذكري أقسى أيام حياتكِ التي مرت عليكِ من قبل وتمكنك من القيام بحل مشكلاتك والتخلص من الحزن فيها، ستكون تلك الذكريات هي الدافع وراء التخلص من مشاعرك الحزينة، فقط قومي بالنظر إلى أن مشكلاتكِ ستحل بالوقت وأنها ستنتهي في وقت ما وكل ما عليكِ فعله هو حسن التصرف لتتمكني من التخلص من تلك المشاعر وعدم التفكير في أسبابها لتجنب أعراض ذلك على صحتك النفسية.
الشعور بالذنب
تجنبي الشعور بالذنب تجاه شخص ما فأنتِ بالتأكيد لستِ قادرة عل حلى مشكلات العديد من الناس، فالتفاعل بالشعور بالحزن مع الحالات التي تعاني من مشكلات صحية أو ضوائق مادية لن يساهم في حل تلك المشكلات بل سيصيبكِ أنتِ بالضيق النفسي، فقط قومي بالتبرع أو الاشتراك في الجمعيات الخيرية التي تساعد المحتاجين والمرضى لتكتسبي خبرات أكثر وتحسني من صحتك النفسية، فالدراسات العلمية أثبتت أن التطوع في الأعمال الخيرية يزيد من الثقة بالنفس ويخلص من الاكتئاب.
القلق
الشعور بالقلق تجاه أمر ما من الأمور التي تتسبب في الضيق النفسي، لا تقلقي من شيء وكوني واثقة من نفسك وقدراتك، فعلى سبيل المثال إذا واجهت مقابلة عمل بمشاعر القلق لن تتمكني من اجتيازها بنجاح على عكس الهدوء والاسترخاء اللذان سيساعدانكِ على اجتياز المقالبة بكل ثقة.
الملل
اتباع نظام روتيني يومي متكرر يتسبب في الإصابة بالملل وعدم القدرة على الشعور بالسعادة، لذلك ينصح علماء علم النفس بضرورة التخلص من الروتين اليومي باتباع عادات صحية وجيدة كالقراءة أو الاستمتاع بممارسة التمارين الرياضية للتخلص من الملل والاستمتاع بحياة صحية وسعيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.