الأخبار العاجلةالعالم العربي

العراق- القبض على إبن عم البغدادي واقتحام اهم مواقع سيطرة داعش

هل بات القضاء على تنظيم داعش الارهابي وشيكًا؟ – تقدم ملموس سجلته القوات العراقية في اليومين الأخيرين في حربها الضارية ضد تنظيم الدولة الإسلامية (داعش)، إذ اقتحمت القوات صبيحة اليوم الأحد الحي الذي يعتبر مقر السيطرة والقيادة لدى التنظيم وهو حي الدواسة، احد اهم احياء قلب الموصل، والذي يضم مبنى محافظة نينوى ومبنى مجلسها، قيادة الشرطة، والمسجد الذي القى فيه زعيم التنظيم ابو بكر البغدادي خطابه الذي اعلن فيه خلافته.

1

وجاء هذا التقدم بعد محاولات ناجحة عدة لإعاقة القوات العراقية من قبل التنظيم الذي ارسل انتحاريين يوم أمس، حيث اعتمدت القوات على القصف المدفعي والصاروخي المكثف من اجل تشكيل غطاء هجومي قبيّل وخلال الإقتحام. والى جانب حي الدواسة فقد اقتحم ايضًا كل من حي النبي شيت ومناطق استراتيجية اخرى كانت تحت سيطرة التنظيم.

وإعتمد تنظيم المتطرفين الإرهابي (داعش) على الهجمات الإنتحارية التفجيرية من اجل وقف تقدم القوات العراقية المدعومة بقوات التحالف البرية، بحيث هاجمهم بالعجلات المخففة والإنتحاريين، إلا ان القوات تمكنت من تدمير القوة المهاجمة بالكامل واغتالت 10 انتحاريين على الأقل كما فجرت 5 عجلات مفخخة وجرافة استخدمها المتطرفون.

من جانبه، اشارالجنرال ريك اوريبي، نائب قائد قوات التحالف البرية التي تقودها الولايات المتحدة، الى ان القتال يصبح أكثر ضراوةً مع استمرار التقدم الى مركز المدينة، خاصةً وان أعدادًا كبيرة من مقاتلي داعش مازالوا يتمركزون ويتحصنون في مواقعهم داخل الموصل.

وعلى صعيد آخر، تناقلت وسائل اعلام عربية ونشطاء عبر مواقع التواصل الإجتماعي أمس تسجيلًا مصورًا لقيام القوات العراقية بالقاء القبض على قيادي داعشي قيل انه إبن عم زعيم التنظيم أبو بكر البغدادي في حي الجوسق في الموصل. مشيرةً الى ان عملية الإعتقال جاءت وفق معلومات استخباراتية دقيقة، بحيث تم نقله للتحقيق على أمل التوصل الى معلومات تؤكد مكان تواجد زعيم التنظيم او أية تفاصيل عن مصيره خاصةً وان الأنباء الاخيرة تؤكد إصابته بشكل خطير بعد تعرض مكانٍ تواجد فيه لقصف جوّي مكثف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.