أخبار محليةالأخبار العاجلة

14 شخصًا لقوا مصرعهم حرقًا في منازلهم منذ بداية عام 2017 ​

سلطة الاطفاء والانقاذ  تؤكد بانه منذ بداية العام، 14 شخصًا فقدوا حياتهم في حرائق عديدة، التي كانت اسبابها استخدام وسائل التدفئة بشكل غير آمن ومنها أفران الحطب وأفران الغاز وموزعات حرارة غير آمنة او مدافئ كهربائية.

حريق كبير

عمم كايد ظاهر المتحدّث والمركز للاعلام العربي في سلطة الاطفاء والانقاذ بيانًا جاء فيه: “الكثير من المواطنين فقدوا حياتهم بسبب الحرائق منذ بداية العام الحالي، آخرها كانت في القدس، حيث بيّنت التحقيقات الاخيرة بعد اندلاع حريق في منزل في حي بيت حنينا يوم الجمعة الماضي، والذي أسفر ايضًا عن مصرع سيدة عربية (40 عامًا)، بعد أن إشتعلت النيران بسبب استعمال موزع للحرارة (وهي وسيلة للتدفئة خطير جدًا، وكان قسم السلامة في سلطة الاطفاء والانقاذ قد حذّر من استعماله)، بحيث تواجد هذا الموزع بالقرب من السرير، وبسبب موجات الحرارة الصادرة عن الجهاز اشتعلت النيران بالفراش وبدأت تنتشر بجميع أرجاء المنزل. وبحسب ما افاد به مواطنين في المكان أن السيدة خرجت بعد اندلاع الحريق في المنزل الى الخارج، إلاّ انها بعد ان شعرت أن أحد من أطفالها موجود في الداخل عادت بسرعة وعلقت بين ألسنة اللهب والدخان”.

وأضاف كايد ظاهر: “ايضًا في حادث آخر في القدس لقي يوم الاحد، مسن (80 عامًا) مصرعه بعد اندلاع النيران في شقته السكنة في مبنى مكون من 4 طوابق في حي جيلا، وكانت طواقم الانقاذ والاطفاء قد وصلت الى المكان والنيران تلتهم المنزل، بحيث تم اقتحام الشقة التي كانت مغلقه وتم العثور على المسن جالسا على كرسي عجلات وفاقدًا للوعي حيث تم إخراجه والقيام بعمليات إنعاش حتى قدوم الطواقم الطبية والتي نقلته الى المستشفى وتم إقرار وفاته بعد وقت قصير جراء استنشاقه الكثير من الدخان. التحقيقات حول أسباب الحريق اشارت انه اندلع بسبب انفجار الميكروجال اثر ترك اداة معدنية داخله وهو يعمل مما أدّى الى انفجاره واشتعال النيران في المطبخ وبعد ذلك في أرجاء المنزل”.

وتابع كايد ظاهر: “لسوء الحظ نلاحظ في الفترة الاخيرة إرتفاع كبير في عدد الضحايا نتيجة الحرائق، ومعظم القتلى والجرحى في هذه الحرائق يكون بسبب استخدام غير صحيح وبصورة خطيرة لوسائل التدفئة. وتجدر الاشاره الى انه في العام الماضي قتل 4 اشخاص بسبب الحرائق في المباني السكنية، ولكن منذ بداية العام وللاسف 14 شخصًا فقدوا حياتهم في حرائق عديدة، والتي كانت اسبابها استخدام وسائل التدفئة بشكل غير آمن ومنها أفران الحطب وأفران الغاز وموزعات حرارة غير آمنة او مدافئ كهربائية”.

وإختتم كايد ظاهر: “نحن نناشد ونحث المواطنين جميعا استعمال وسائل التدفئة الآمنة فقط وبحسب تعليمات وتوصيات الشركة المصنعة، وايضا بحسب تعليمات قسم مكافحة الحرائق في سلطة الاطفاء والانقاذ، ونوصي بتركيب اجهزة الكشف المبكر عن الحرائق والدخان والتي لا تكلف كثيرًا وسهلة التركيب والذي اثبت ايضا جدارته في انقاذ الكثير من الارواح”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.