أخبار عالميةالأخبار العاجلةالعالم العربي

وفاة مؤسس الجماعة الاسلامية في سجنه بأمريكا

الدكتور عمر عبدالرحمن، الزعيم الروحي لـ “الجماعة الإسلامية” توفي اليوم داخل محبسه بالولايات المتحدة إثر تدهور حالته الصحية.

 الدكتور عمر عبدالرحمن
الدكتور عمر عبدالرحمن

ذكرت عدة مصادر لصحيفة “المصريون” إن الدكتور عمر عبدالرحمن، الزعيم الروحي لـ “الجماعة الإسلامية” توفي اليوم داخل محبسه بالولايات المتحدة إثر تدهور حالته الصحية.

وقالت مصادر مقربة من أسرة عبدالرحمن، إن أسرة الشيخ تلقت اتصالاً من الإدارة القانونية بالسجن أبلغته فيه بوفاته، وهو ما أكدته ابنته أسماء عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” في نبأ مقتضب: “الشيخ عمر عبدالرحمن توفاه الله”.
ونعاه إسلام الغمري، القيادي بـ “الجماعة الإسلامية” عبر صفحته على “فيس بوك”، قائلاً: “نعزي أنفسنا وأمتنا الإسلامية والعربية وأسرة الشيخ في استشهاد ابن تيمية الزمان العالم الإمام فضيلة الشيخ المجاهد عمر عبد الرحمن أمير الجماعة الإسلامية، وذلك في سجون الأمريكان بعد 23 سنة قضاها ظلمًا وعدوانًا”.

وفي وقت سابق اليوم، قال خالد نجل الشيخ عمر عبدالرحمن إنهم تلقوا اتصالًا من المخابرات الأمريكية اليوم يخبرهم بأن الشيخ مريض جدًا.

وكانت قد تواصلت المخابرات الأمريكية “CIA” مع أسرة عمر عبد الرحمن مؤسس الجماعة الإسلامية وزعيمها الروحي في مصر، من أجل تقديم طلب لسفارة واشنطن بالقاهرة، لإكمال عقوبة مؤسس الجماعة الإسلامية بمصر.

وقال خالد نجل عمر عبد الرحمن فى تصريحات لوكالة الأناضول، إن المخابرات الأمريكية تواصلت مع الأسرة يوم الجمعة 17 شباط بشأن إعادته للقاهرة نظراً لحالته الصحية المتأخرة جدًا.

وأضاف أنه من المنتظر التواصل مع السفارة الأمريكية بالقاهرة، فيما تتواصل الأسرة مع السلطات المصرية لمعرفة موقفها من إمكانية عودته إلى بلاده لقضاء عقوبته بمصر وهي السجن مدى الحياة، مضيفًا أنه يتوقع ويأمل بموافقة السلطات المصرية بإعادة والده إلى مصر.

ويقضى عبد الرحمن (79 عاماً)، عقوبة السجن مدى الحياة فى الولايات المتحدة، إثر إدانته بـ”التورط في تفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك”، والتخطيط لشن اعتداءات أخرى بينها مهاجمة مقر الأمم المتحدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.