أخبار ثقافيةالأخبار العاجلةثقافة الطيبة نت

هاتف هتلر “السلاح الأكثر تدميرا في التاريخ” يباع في المزاد

بيع الأحد الهاتف الأحمر التابع لأدولف هتلر، والذي كان يعد “السلاح الأكثر تدميرا في التاريخ” في المزاد بمبلغ 243 ألف دولار.
بيع الهاتف الأحمر الذي كان الزعيم النازي أدولف هتلر يستخدمه في توزيع أوامره، الأحد في مقابل 243 ألف دولار وفق الدار الأمريكية المنظمة للمزاد.004a7dccb4018508a1aee932934b4a7eb7b2603d_0_0

وقد انطلقت المزايدات عند سعر مئة ألف دولار كما كان السعر التقديري يراوح بين 200 ألف دولار و300 ألف، حسب دار “الكسندر هيستوريكال أوكشنز”.

ورفضت دار المزادات إعطاء تفاصيل بشأن هوية أو جنسية الشاري الذي تابع المزاد عبر الهاتف.

وعثر على هذا الهاتف الذي يعد “السلاح الأكثر تدميرا في التاريخ”، فقد كان الوسيلة التي نقلت عبرها أوامر أدت إلى مقتل ملايين الأشخاص في العالم، في مخبأ هتلر بعد هزيمة ألمانيا النازية في الحرب العالمية الثانية، وعليه اسمه وعلامة الصليب المعقوف.

وترجع أهمية هذا الجهاز إلى أنه كان الوسيلة التي أصدر هتلر من خلالها معظم أوامره لقادة جيشه خلال الحرب العالمية الثانية، بحسب الدار.

وقال أندرياس كورنفيلد من دار “الكسندر هيستوريكال أوكشنز” إن التقديرات التي أعطيت بشأن قيمة هذا الهاتف تأخذ في الاعتبار “الطابع النادر والفريد” لهذه القطعة.

ووقع الهاتف بيد عسكري بريطاني يدعى رالف رينر توجه إلى برلين مطلع شهر أيار/مايو من العام 1945 أي غداة استسلام ألمانيا للحلفاء، فأهداه إياه ضباط روس، واحتفظ به ثم أورثه إلى ابنه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.