2أخبار الطيبةأخبار محلية

المعلمة الطيباوية هدى منصور تقود الانترنت الامن بمدرسة دار الحكمة في اللد

في ظل عصر العولمة والتطور التكنولوجي  ولاسيما وجود الشبكة العنكبوتية او ما يسمى بالإنترنت الذي اصبحنا نبحر في فضاءه وبات جزء لا يتجزأ من  عالمنا، كما اصبح يشكل نقطة التقاء وتواصل بيننا وبين العالم الخارجي

tn20170205_094730
الانترنت لا يعد فقط وسيلة للاطلاع على ما يدور حولنا انما بات يشكل عامل أساسي يعتمد عليه في حياتنا الاجتماعية ومما لا شك في ان طريقة الإبحار داخل عالم الانترنت يمكن ان يتمثل بالإيجابية او السلبية وهذا يتعلق بما قدرتنا على الإبحار الامن في هذا  العالم  الغامض، من اهم الأمور التي علينا الحذر منها هي ولوج طلابنا الى مواقع غير امنة من خلال الانترنت او التواصل مع اشخاص يمكن ان يشكلوا خطرا على حياتنا، كما ان الاستخدام المستمر ولفترات طويلة للإنترنت يمكن ان تؤذي صحة طلابنا وقد يؤثر على قدرتهم العقلية وغيرها الكثير.

ومن هنا شاءت إدارة المدرسة بقيادة  الأستاذ كايد جبريل والقائمين عليها التشديد على هذا الموضوع من خلال أسبوع قومي للإبحار الامن في الشبكة حتى تحدث تغيرا في المجتمع من خلال ان تمد يد العون في الشبكة.

وضمن هذا الأسبوع قامت المدرسة ببناء برنامج خاص تتخلله فعاليات تربوية عديدة ومتنوعة تحمل بين طياتها عبرة وحكمة الإبحار الامن.

الفعاليات التي تم تمريرها هي : نبحث في بصمات اقدامنا، سؤال وجواب،  حن نبحر بأمان، الوجوه المتغيرة، يد بيد لمخاطر الشبكة نضع حد، ساعة الانترنت، نعم للحماية لا للاستغلال ولا سيما سوى تقديم الشكر والعرفان للقائمين على هذا الأسبوع وانجاحه مثل المحامي باسم حاتو، المحاضرة سناء زبارقة، شرطة الانترنت في اللد، اتحاد الانترنت، المحاضر خالد حاج يحيى، جمعية اشناب، شكرا لهم جميعا على تمرير محاضرات توعية لأهمية الإبحار الامن في الشبكة.

كذلك قامت المدرسة بإرشاد مجموعة من طلاب الصفوف الثامنة عن طريق جمعية حماية إسرائيل  والمحاضر خالد حاج يحيى، بالإضافة الى ارشاد الصفوف السادسة من خلال محاضرات قام بطرحها طلاب من صفوف الثامنة في كافة مدارس اللد الابتدائية.

وفي الختام نود ان نتقدم بباقات من الشكر والتقدير لمدير المدرسة كايد جبريل على بذله قصارى جهدة من اجل تحقيق أسبوع ناجح ومفيد.

كما نشكر كل من ساهم في إنجاح هذا الأسبوع وعلى راسهم مركزة الأسبوع المعلمة هدى منصور والمعلمات ريهام مصري، رشا شلباية، ورباب عقفة، وكذلك شكر خاص للمساعدات اسراء العموري وجهاد شويكي.

tn20170205_094716

tn20170205_094817

tn20170205_094924

tn20170205_094927

tn20170205_094941

tn20170205_094952

tn20170205_095010

tn20170205_095013

tn20170205_095155

tn20170205_095224

tn20170205_120329

tn20170205_120351

tn20170205_125638

tn20170205_125706

tn20170207_101148

tn20170207_101436

tn20170207_101534

tn20170208_091508

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى