أخبار قلنسوةالأخبار العاجلة

الحراك الشبابي في قلنسوة: الحركة الأسلامية تحدثت عن الفتنة دون ان تكون، ونرفض تهجمهم على قصي

الحراك الشبابي في مدينة قلنسوة يستنكر فيه ما حصل بالأمس في الأجتماع الذي عقد في المركز الجماهيري.

tn1

اصدر الحراك الشبابي في مدينة قلنسوة بيانا استنكر  فيه ما حصل بالأمس في الأجتماع الذي عقد في المركز الجماهيري.

وجاء في البيان:” في اجتماع الامس لاختيار اللجنه الشعبيه في قلنسوه اهتم افراد الحركه الاسلامية بكيل الاتهامات للحراك الشعبي ولم يتكلموا الا عن الفتنه وخلقوا جو مشحون وادعوا الفتنة دون ان تكون، ولم ياتي احد منهم باراء جديدة لتطوير النضال، وانتهى الاجتماع بتهجم عضو الحركة الاسلامية على الاخ قصي ابو راس احد ناشطي الحراك الشعبي لمجرد انه ابدا رايه بما يحصل، وهذا الامر خطير وغير مقبول. نحن بالحراك الشعبي نستنكر هذا التهجم الرجعي غير اللائق بشخصية بمركزه ونقول اننا لم ولن نسمح بهذا التهجم وان الاخ قصي واحد منا وليس لوحده، فالتهجم عليه هو تهجم علينا وعلى حرية الراي بالبلد .لسنا ضد الوحدة ابدا وعملنا وما زلنا على وحدة الصف ولا نسمح لاحد بتفرقتنا”.#

تعقيب الشيخ مؤيد العقبي

من جانبه قال الشيخ مؤيد العقبي من الحركة الأسلامية:” نحن اعضاء في اللجنة الشعبية الحالية، ولا نقبل اسلوب البعض بتوجيه تهم باطلة بحق الآخرين ممن ثابروا واجتهدوا، وكفى لدق الأسافين لان هذه الاساليب لا توحد الصف بل تفرقه، ونحن لا نريد ان تكون هنالك شكوك في المساعي الحثيثية التي قام بها نشطاء ممن ثابروا في خدمة المصلحة العامة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.