2أخبار الطيبةأخبار محلية

إمام مسجد البحر بيافا: سيزول الإحتلال ويبقى الآذان

حاوره الإعلامي رياض حاج يحيى

يرى الشيخ محمد عايش امام مسجد البحر في يافا ان محاولات حظر الآذان عبر سن قانون في الكنيست لذلك ياتي ضمن سياسة التضييق التي يعاني منها العرب في البلاد منذ النكبة

اعتبر الشيخ محمد عايش امام مسجد البحر في يافا أن قانون حظر الآذان  يأتي ضمن سياسة التضييق التي تتبعها الحكومة الاسرائيلية ضد الفلسطينيين داخل الخط الاخضر والتي هي غير جديدة عليهم، فهم يعرفونها منذ نكبة العام 48″.

واضاف” منذ ما يزيد الـ68 عاما ونحن نعيش كل يوم في نكبة جديدة، هي نكبة تلوها نكبة، وما هدم البيوت في ام الحيران وقلنسوة وغيرها من البلدات الا دليل آخر على ذلك، وكل هذا يعود بسبب العقلية الامنية بتعامل الدولة معنا والتي تعتبرنا اعداء بشكل واضح”.

وتابع قائلا ” ما قلته يعرفه الجميع، ولكن ما اريد ان اطرحه الآن هو وجهة نظري بردة الفعل العربية على هذا التعامل الاجرامي الارهابي والعنصري، واقول بعد ان اثمن وابارك كل الجهود التي تهدف للوقوف امام الظلم الاحتلالي للمؤسسة الاسرائيلية ان هذه الخطوات لا تكفي”.

وقال الشيخ معلقا على الوقفة في قلنسوة ” لا اظن الحكومة والرأي العام اليهودي سيأبه لو حمل الآلاف من العرب شعارات داخل بلداتهم، نقطة ضعف هذه الدولة هي المظاهرات التي تخترق جدار الصمت لدى الشارع اليهودي وهذا ما يؤثر بالمستوى الشعبي والرسمي”.

” المسجد يتعرض لمضايقات كما سائر مقدسات يافا”

ومضى يقول ” سبق وان غرّدت على صفحتي في موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك ان علينا –ومع كل الاحترام- ان نقتبس الهبة الجماهيرية للطائفة الاثيوبية الذين هبوا جميعا حين اعتدى احد رجال الشرطة على احدهم لترضخ بعدها الحكومة لمطالبهم يجب نقل معاناتنا الى الشارع اليهودي”.

وأردف قائلا ” اذكر اننا تظاهرنا في يافا عبر مسيرة احتجاجية على اقتحامات المستوطنين للمسجد الاقصى المبارك واذكر كيف ارتجفت المؤسسة من هذه المظاهرة، وعلينا عدم السكوت حتى حقنا وعدم الخوف من الاعتقالات لان كلنا فدا الوطن”.

وردا على سؤال لمراسلنا اجاب الشيخ ” سبق وان عانت يافا من الاعتداءات على مقدساتها، حين اغلقت السلطات مسجد الطابية حين ارسلت ما يزيد الـ4000 مجند لهذه المهمة، كنت ذاهبا الى صلاة الفجر ولم اعرف سبب تواجد القوات فاعتقلني الشرطة سويا مع عدد من المصلين، واغلقت المسجد بحجج واهية وحاولت اثارة الفتن الطائفية”.

وتابع قائلا ” نشكو في هذا المسجد من المضايقات غير المتعلقة بالآذان ايضا، وهي تحرير المخالفات لسيارات المصلين في الصلاوات وخصوصا صلاة التراويح برمضان، ما ادى لهبوط نسبة المصلين في المسجد وتوجهنا للمسؤولين لحل هذه المشكلة دون جدوى”.

وفي ختام قصة حدثت معه مع جار المسجد اليهودي، اختتم الشيخ حديثه قائلا ” نقول لهم ان الآذان كان قبل الاحتلال، وبقي مع وجوده وسيبقى بعده ايضا، الاحتلال سيزول وسيبقى الآذان”.

tn2 (1)

tn2 (2)

tn2 (3)

tn2 (4)

tn2 (5)

tn2 (6)

tn2 (7)

tn2 (8)

tn2 (9)

tn2 (10)

tn2 (11)

tn2 (12)

tn2 (13)

tn2 (14)

tn2 (15)

tn2 (16)

tn2 (17)

tn2 (18)

tn2 (19)

tn2 (20)

tn2 (21)

tn2 (22)

tn2 (23)

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى