الأخبار العاجلةشؤون اسرائيلية

إسرائيل تتخوف من اعتراف إيرلندا بدولة فلسطين

إسرائيل تخشى من أن تعترف الحكومة الإيرلندية بدولة فلسطين، خاصة بعد تحذيرات السفير الإسرائيلي في دبلن لبلاده من أن “الحكومة الإيرلندية ستعترف على الأرجح قريباً بدولة فلسطين”.

tn1110

تخشى إسرائيل من أن تعترف الحكومة الإيرلندية بدولة فلسطين، خاصة بعد تحذيرات السفير الإسرائيلي في دبلن لبلاده من أن “الحكومة الإيرلندية ستعترف على الأرجح قريباً بدولة فلسطين”.

وطالب السفير الإسرائيلي حكومته بالعمل من خلال إدارة الرئيس الأمريكيّ الجديد، دونالد ترامب، للضغط على إيرلندا ومنعها من الإقدام على خطوةٍ من هذا القبيل.

 ونقلت مصادر إعلامية، أن “السفارة الإسرائيلية في دبلن قالت: إن الاعتراف بفلسطين بات وشيكاً”.

 وأضافت تلك المصادر، “أنه تم تعزيز هذا التقدير بعد قرار إسرائيل توسيع الاستيطان والمصادقة على قانون يسمح بمصادرة أراضٍ فلسطينية خاصة”.

واقترح السفر الإسرائيلي “العمل على منع هذه الخطوة من خلال الطلب من الإدارة الأمريكية الضغط على إيرلندا لمنع الاعتراف بفلسطين، وأن يقوم رئيس الوزراء نتنياهو بالاتصال مع نظيره الإيرلندي ايندا كيني لبحث الموضوع”.

 وقد دعا وزير الخارجية الإيرلندي في وقت سابق، دول الاتحاد الأوروبي، إلى مقاطعة منتجات المستوطنات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية المحتلّة.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي يدعو فيها وزير خارجية أوروبي إلى فرض مقاطعة على بضائع من المستوطنات، حيث كان جلّ اهتمام دول الاتحاد الأوروبيّ ينصبّ على تأثير بضائع المستوطنات وليس مقاطعتها.

وكان سفير تل أبيب في دبلن، قد اتهّم السلطات الإيرلنديّة، بالتغاضي عن أعمال التنكيل والإساءة التي يتعرض لها الإسرائيليون على أراضيها.

 وطلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس من الدول الأوروبية ، خلال زيارته قبل أيام لفرنسا، بالاعتراف بدولة فلسطين للحفاظ على حل الدولتين.

وكان البرلمان الإيرلندي أوصى في ديمسبر/ كانون الأول 2014 حكومة بلاده بالاعتراف بدولة فلسطين، وخلال العامين الماضيين طالب أكثر من 10 برلمانات أوروبية حكوماتها بالاعتراف بدولة فلسطين، لكن الحكومات قالت إنها ستُقْدم على هذه الخطوة في الوقت المناسب دون تحديد موعد زمني، أما السويد فاعترفت بدولة فلسطين في 2014.

يذكر أن 138 دولة صوتت في نهاية العام 2012 على عضوية فلسطين في الأمم المتحدة كدولة مراقب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.