أخبار ثقافية

نحاتٌ تركي يكتب اسماء الله الحسنى على بذورالتين

نجاتي قورقماز واحد من ثلاثة اشخاص يجيدون النحت المجهري في العالم قضى 6 اشهر من اجل اخراج عمله -الذي نال اعجاب الكثيرين- الى حيز الوجود

tn1280x960
نجاتي قورقماز

نجح التركي نجاتي قورقماز، أحد النّحاتين المجهريين الثلاثة بالعالم، في كتابة أسماء الله الحسنى الـ99 يدويًا تحت المجهر على سبحة مكونة من 36 حبة من بذور التين متناهية الصغر.

وبدأ النحات عمله الصعب في يونيو/حزيران الماضي، وذلك بعد ثقب بذور التين باستخدام إبرة في منتهى النعومة مخصصة للاستعمال في عمليات جراحة العيون.

وبعد انتهاء عملية الثقب، انتقل قورقماز إلى مرحلة صف البذور على شعرة إنسان واحدة تحت المجهر، ليبدأ لاحقا بكتابة أسماء الله الحسنى على البذور بحبر خاص، باستخدام شعرة من شارب ثعلب.

واستغرقت كتابة أسماء الله الحسنى جميعها على بذور التين 6 أشهر، حيث لم يكتب قورقماز على كل بذرة سوى اسمين أو ثلاثة، ليحدد سعر السبحة في النهاية بـ12 ألف ليرة تركية (حوالي 3450 دولارا أمريكيا).

وأوضح قورقماز أن صناعة السبحات أصبحت في الآونة الأخيرة رائجة ومنتشرة على نطاق واسع في تركيا، لكن حسب النماذج الشبيه، وذلك ما دفعه إلى استغلال تجربته في مجال النحت المجهري لإنتاج سبحة صغيرة ذات ميزات فنية راقية.

tn1280x960 (1)
نجاتي قورقماز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى