من ذاكرة النكبة

في مثل هذا اليوم… العالم يتضامن مع فلسطينيي 48

لجنة المتابعة العليا لشؤون المواطنين العرب في البلاد اعلنت عن هذا اليوم للتضامن العالمي مع فلسطنيي 48 لتسليط الضوء على معاناتهم وتعبيرا عن صمودهم

tn3910562173
من احياء الذكرى في لبنان العام الماضي. آرشيف.

يحيي الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده بمثل هذا اليوم (30 من شهر يناير/ كانون الثاني من كل عام) اليوم العالمي للتضامن مع فلسطينيي اراضي 48، حيث تقام في معظم العواصم العالمية امسيات وندوات ثقافية لهذا الغرض.

ويستذكر الفلسطينيون في هذا اليوم معاناة جزء اصيل منهم، هو ذلك الجزء الذي بقي ضمن حدود الدولة العبرية بعد ترسيم حدود وقف اطلاق النار مع الدول العربية المشاركة بحرب النكبة في معاهدة رودوس.

ويشيد الشعب الفلسطيني بهذا اليوم دفاع وتمسك امتدادهم بارض فلسطين التاريخية خصوصا في يافا، حيفا، الناصرة، اللد، الرملة وجميع المناطق بحقوقهم كأقلية اصلانية، كما ويشيدون بتلاحم العرب الفلسطينيون في أراضي 48 مع أبناء شعبهم بالضفة وغزة.

ويأتي هذا اليوم بعد إعلان لجنة المتابعة العليا لشؤون الجماهير العربية في البلاد عنه كمحاولة لتدويل قضايا الجماهير العربية، حيث تعكف سفارات فلسطين في كل دول العالم على احياء هذا اليوم وسبق لسفارة فلسطين في لبنان وآيرلندا بالقيام بذلك.

ومر فلسطينيو الداخل بعدة منعطفات منذ النكبة مثل مجزرة كفر قاسم التي اودت بحياة 49 شهيدا وشهيدة، يوم الارض 6 شهداء، هبة القدس والاقصى 13 شهيدا، مجزرة شفاعمرو 4 شهداء والعديد من الشهداء المتفرقين والذين كان آحخرهم يعقوب ابو القيعان الى جانب العديد من الاسرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق