أخبار محليةالأخبار العاجلة

بمبادرة زحالقة: لجنة المالية تقرر فرض رقابة على الخطة الخماسية

لجنة المالية التابعة للكنيست تعقد جلسة خاصة لبحث موضوع عدم ادراج الخطة الخماسية لتطوير المجتمع العربي في الميزانية الرسمية للدولة، التي اقرت الشهر الماضي، وشارك في الجلسة، التي بادر إليها النائب د. جمال زحالقة، النائب عن التجمع في القائمة المشتركة، ممثلو وزارات المالية والاقتصاد والمعارف والإسكان والمواصلات والداخلية .

IMG_1459

وصل موقع “الطيبة نت” بيان من مكتب  لنائب د. جمال زحالقة، وردفيه ما يلي: عقدت لجنة المالية التابعة للكنيست جلسة خاصة لبحث موضوع عدم ادراج الخطة الخماسية لتطوير المجتمع العربي في الميزانية الرسمية للدولة، التي اقرت الشهر الماضي، وشارك في الجلسة، التي بادر إليها عضو الكنيست د. جمال زحالقة، النائب عن التجمع في القائمة المشتركة، ممثلو وزارات المالية والاقتصاد والمعارف والإسكان والمواصلات والداخلية وأعضاء الكنيست أيمن عودة ومسعود غنايم وحنين زعبي وعبد الله أبو معروف وعايدة توما وميكي ليفي ورئيس اللجنة موشيه جفني، وحضرها ايضًا ممثلون عن جمعيات أهلية ومركز السلطات المحلية.

افتتح الجلسة النائب جمال زحالقة قائلًا: “لقد قلنا في حينه ان الخطة بالمجمل هي خطوة في الاتجاه الصحيح، ولكنها غير كافية.  قدّمنا خطة باسم القائمة المشتركة واللجنة القطرية لرؤساء السلطات المحلية العربية قوامها 32 مليار على مدى خمس سنوات لسد احتياجات المجتمع العربي، على ان تعقبها خمس سنوات بميزانية مماثلة.  اعترفت وزارة المالية بان خطتنا مهنية ومنهجية، الا انها اكتفت، وبعد جهد جهيد ومفاوضات مضنية، بميزانية خماسية مقدارها حوالي 10 مليار شاقل.”

وأضاف زحالقة: “نحن نصر على مطلب إضافة 22 مليار لسد ما لم تشمله الخطة الحكومية. ومع ذلك لدينا خشية ان لا يجري حتى تطبيق الخطة القائمة.  لم نرَ في بنود الميزانية الرسمية، التي اقرت قبل حوالي شهر، أي تحديد لميزانيات الخطة، وعدم وجودها يعني فتح الباب للإفلات من الالتزام بالشفافية وبالتطبيق. لا تشمل الخماسية مواضيع الصحة والسياحة والرفاه الاجتماعي والزراعة وغيرها، وحتى في موضوع التعليم هناك ضبابية مقصودة.”

وطالب زحالقة بإلزام وزارة المالية والوزرات الأخرى بترجمة الخطة الى بنود في الميزانية وبتقديم تفاصيل كاملة عن الخطة ليتسنى مراقبتها، وطالب ايضًا بأن تقوم لجنة المالية بمراقبة التطبيق بشكل دوري.  ودعا زحالقة لجنة المالية الى الضغط لزيادة ميزانيات في مواضيع ملتهبة وتحديدًا إضافة 500 مليون شاقل لإعداد خرائط تفصيلية، مما سيبعد شبح الهدم عن آلاف المنازل، ودعا كذلك الى زيادة المبالغ المرصودة لمكافحة حوادث الطرق في المجتمع العربي، حيث قتل 14 شخص في شهر يناير الحالي، وحيث تدل التقارير ان مقابل مقتل سائق يهودي واحد بجيل 17 – 24 يقتل 10 سائقين عرب بنفس الجيل.

وقدمت وزارة المساواة الاجتماعية تقريرًا عامًا عن الخطة الاقتصادية ويقدر قيمتها بحوالي 9.7 مليار شاقل على مدى خمس سنوات، وألحقته بادعاء انه جرى صرف مبلغ 2.4 مليار عام 2016، لكن ممثليها لم يستطيعوا الإجابة على سؤال كم من هذا المبلغ هو ميزانية إضافية وكم هي ميزانية موجودة اصلًا مع الخطة او بدونها.

وفي نهاية الجلسة لخّص رئيس لجنة المالية النقاش بانتزاع التزام من وزارة المالية بتقديم التفاصيل الكاملة ببنود الميزانية الخاصة بالخطة، وقررت لجنة المالية عقد سلسلة من جلسات المتابعة والمراقبة لتنفيذ الخطة وأقرت كذلك توجهًا للحكومة لزيادة ميزانيات تخطيط الخرائط التفصيلية وميزانيات مكافحة حوادث الطرق.

موارد الخطة الخمسية كما اقرتها الحكومة

مجال       ميزانية خماسية (ملايين الشواقل)

داخلية                     1400

مواصلات                  2920

إسكان وتخطيط    1776

اقتصاد وتشغيل     1058

تربية وتعليم             915

تعليم عالي                يقرر لاحقًا

نقب وجليل              188

رياضة      50

ثقافة       30

مياه ومجاري            750

امن داخلي                550

المجمل                    9637

IMG_1460

IMG_1463

IMG_9252

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى