2أخبار محليةالأخبار العاجلة

ابو حجلة: قد اكون اقترفت خطأ هذا الامر لا يستوجب اطلاق النار.. القضايا تحل بالحوار!

في لقاء حصري مع مفتش المعارف طارق ابو حجلة حول الاعتداء عليه جراء اطلاق النار وأصابته،  يعرب عن شكره الى كل من اتصل واستنكر هذا الاعتداء، مشيرا الى ان هذا الحادث مؤلم جدا، الا ان التكاتف والاستنكار جسد حالة رفض لهذه الظاهرة واستشرائها في المجتمع، مؤكدا على ضوروة عمل جهاز التربية والتعليم على الحد منها.

ما زالت حادثة الاعتداء على مسؤول المعارف في لواء المركز طارق ابو حجلة تثير حالة من الجدل والاستنكار لدى الطواقم التعليمية والطلبة وجهات اخرى.

جدير بالذكر ان ابو حجلة تعرض لاطلاق رصاص قبل يومين امام بيته في جلجولية مما اسفر عن اصابته بجراح طفيفة نقل على اثرها الى مستشفى بلنسون في بيتح تكفا

اجرى الاعلامي رياض حاج يحيى اليوم الاحد، لقاءً مع أبو حجلة، اعرب خلاله عن شكره الى كل من اتصل واستنكر هذا الاعتداء، من جميع انحاء البلاد، مشيرا الى ان هذا الحادث مؤلم جدا، الا ان التكاتف والاستنكار جسد حالة رفض لهذه الظاهرة واستشرائها في المجتمع، مؤكدا على ضوروة العمل على الحد منها.

وقال:” مهما كان الخطأ، ولو اقترفت خطأ، هذا الامر لا يوجِب اطلاق نار، ولا يبيح استخدام هذه الاساليب، هنالك طرق حوار ، القضايا تحل بالحوار والنقاش.

وبدوره قال رئيس مجلس جلجولية المحلي فائق عودة، “ان الحادث وقع علينا كالصاعقة، ان المفتش طارق ابو حجلة معروف باتزانه، وسيرته الطيبة، محترم وقدير وعلى خلق ومربي اجيال وله دوره في المجتمع، نحن نشجب ونستنكر ولم نجد المبررات لمثل هذا العمل”.

tn1 (1)

tn1 (2)

tn1 (3) tn1 (4)

tn1 (5)

tn1 (6)

tn1 (7)

tn1 (8)

tn1 (9)

tn1 (10)

‫2 تعليقات

  1. صحيح انني استنكر هذا العمل البربري والهمجي ولكن للاسف انت ارتكبت الكثير من الاخطاء وليس خطا واحدا والحمد لله اتت سليمة وان شاء الله تكون عبرة لمن اعتبر وتكف عن فعل الاخطاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى