أخبار عالميةالأخبار العاجلةالعالم العربي

مشاورات لتقديم مشروع قرار لمجلس الأمن حول الاستيطان

السفراء العرب لدى الأمم المتحدة في نيويورك يعقدون إجتماعاً طارئاً بناء على طلب بعثة فلسطين تحت رئاسة المندوب الدائم للجمهورية التونسية، رئيس المجموعة العربية لهذا الشهر، لتنفيذ المهمات الموكولة إلى المجلس من قبل اللجنة الوزارية العربية المصغرة لبدء المشاورات بشأن إستصدار قرار حول الإستيطان

1

عقد السفراء العرب لدى الأمم المتحدة في نيويورك إجتماعاً طارئاً بناء على طلب بعثة فلسطين تحت رئاسة المندوب الدائم للجمهورية التونسية، رئيس المجموعة العربية لهذا الشهر، لتنفيذ المهمات الموكولة إلى المجلس من قبل اللجنة الوزارية العربية المصغرة لبدء المشاورات بشأن إستصدار قرار حول الإستيطان ومتابعة مسألة العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة.

وقد رحب السفير الدكتور رياض منصور، المراقب الدائم لدولة فلسطين لدى الأمم المتحدة، في بداية الإجتماع بقرار اللجنة الوزارية وطالب بتشكيل لجنة مكونة من “الترويكا” العربية: البحرين وتونس والجزائر وفلسطين ومصر، العضو العربي في مجلس الأمن، لبدء الإتصالات فوراً مع أعضاء مجلس الأمن والتشاور معهم بشأن مسألة الإستيطان الإسرائيلي على أساس العناصر الواردة في مشروع القرار الذي تم طرحه على المجموعة العربية في شهر مارس/آذار الماضي على أن تبدأ الإجتماعات مع رئيس مجلس الأمن لهذا الشهر، الإتحاد الروسي، ومع مجموعة دول حركة عدم الإنحياز الأعضاء في مجلس الأمن (مصر، فنزويلا، ماليزيا، السنغال وأنغولا).

وإقترح السفير منصور أن تتم أيضاً مناقشة مسألة عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة وأكد أن أي تحرك فلسطيني سيعزز من القدرة على التعامل مع أي مبادرات سياسية حالية ومستقبلية وأن الجمود يضعف من هذه القدرة ويساهم في تهميش القضية وأضاف أن الإنتظار لما بعد الإنتخابات الأمريكية يضر بقدرة التأثير على مجرى الأمور في حين كل الإحتمالات قائمة. وتم التوافق من قبل مجلس السفراء العرب على توزيع ورقة تتضمن عناصر من مشروع القرار الخاص بالإستيطان وأن تتولى تونس بإعتبارها رئيس المجموعة العربية لهذا الشهر ومكتب الوفد الدائم لجامعة الدول العربية لترتيب الإجتماعات مع اعضاء مجلس الأمن كما تم التوافق كذلك على طرح مسألة العضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة خلال هذه الإجتماعات.

كما قدم السفير منصور العناصر الرئيسية لخطة العمل خلال الدورة الحالية للجمعية العامة للأمم المتحدة وهي: إعتماد مشروع قرار في الجمعية العامة بإعتبار عام 2017 عاماً دولياً لإنهاء الإحتلال الإسرائيلي لدولة فلسطين، بما فيها القدس الشرقية، وتعزيز مكانة دولة فلسطين القانونية في الجمعية العامة للأمم المتحدة، وان تعمل دولة فلسطين على تقلد مناصب قيادية في المجموعات الإقليمية، سواء رئاسة المجموعة الأسيوية والباسيفيك وكذلك رئاسة مجموعة الـ77 والصين لعام 2019 والتي تضم 135 دولة وتفاوض على مجمل الأجندة العالمية وخاصة بشأن التنمية. ولقد أوصت المجموعة العربية بشكل جماعي أن يتبنى مجلس الوزراء العرب إعتماد ترشيح دولة فلسطين لرئاسة هذه المجموعة.

وقد ذكر السفير منصور أنه إلتقى رئيس مجلس الأمن (الإتحاد الروسي) يوم أمس وأطلعه على التحركات الفلسطينية والعربية المزمع الإقدام عليها في مجلس الأمن بشأن الإستيطان والعضوية الكاملة لدولة فلسطين في الأمم المتحدة.

وأعرب السفير الروسي عن إستعداده من موقعه كرئيس لمجلس الأمن للتعاون في هذا الشأن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى