أخبار محليةالأخبار العاجلة

إغلاق الملف ضد حارسي الأمن في قضية مقتل شاب وفتاة عند حاجز قلنديا

القاضي قرر اغلاق أحد الملفين لعدم وجود أدلة إدانة والآخر لعدم توفر الشهادات20161026140208s

أفاد بيان المحكمة، اليوم الأربعاء أن “المحكمة قرّرت اغلاق ملف ضد حارسي أمن، في ملف قضية تعود أحداثها الى يوم 27.04.2016 والتي تتعلق في ظروف وفاة المرحومين مرام صالح حسن أبو اسماعيل وإبراهيم طه عند حاجز قلنديا في الوقت الذي رصدت فيه كاميرات المراقبة الأحداث. وقرر القاضي اغلاق أحد الملفين لعدم وجود أدلة إدانة، والآخر لعدم توفر الشهادات”.

وورد في البيان: “تبيّن أن رجال الأمن أشاروا لهما بعدم الاقتراب، ناهيك عن أن المنطقة ممنوعة لدخول المواطنين، فيما وقع جدال بينهما مع قوات الامن حيث صرخت مرام بعدة عبارات منها “الله أكبر”، فيما شتم إبراهيم طه حراس الأمن وقال إنه لا يريد الرجوع للوراء، وبعدها استلت مرام سكينا وألقت بها باتجاه رجال الأمن وبعدها أطلق أحد الحراس الرصاص في الهواء ثم أطلق أحدهم الرصاص باتجاهها وقام حارس آخر باطلاق الرصاص تجاهها وباتجاه الشاب ما أسفر عن مقتلهما فورا”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى