الأخبار العاجلةشؤون اسرائيلية

كشف فضيحة الكوكايين وخيانة الثقة في اسرائيل

محاكمة الوزير الإسرائيلي السابق ستاس مسيجنيكوف ونائب وزير الداخلية الاسرائيلية السابق، فايينا كيرشنباوم، وهما عضوان في حزب “إسرائيل بيتنا”، بارتكاب مُخالفات جنائية تتمثل بحيازة الكوكايين وتعاطيه، الرشوة، الاحتيال، وخيانة الثقة، وتعطيل إجراءات قضائية.1

تقرر أول أمس الاثنين، محاكمة الوزير الإسرائيلي السابق ستاس مسيجنيكوف ونائب وزير الداخلية الاسرائيلية السابق، فايينا كيرشنباوم، وهما عضوان في حزب “إسرائيل بيتنا”.

وتُلاحق مسيجنيكوف تهمة ارتكاب مُخالفات جنائية تتمثل بحيازة الكوكايين وتعاطيه، الرشوة، الاحتيال، وخيانة الثقة، وتعطيل إجراءات قضائية. وأما كيرشنباوم فهي مُتهمة بتبييض الأموال وارتكاب مخالفات ضريبية أيضا. بحسب موقع المصدر الاسرائيلي.

وتعتبر القضية التي تحمل رقم رقم 242 – قضية الفساد في حزب “إسرائيل بيتنا” واحدة من قضايا الفساد العامة الكُبرى التي كُشف النقاب عنها في إسرائيل، من حيث تعقيدها وحنكة الطريقة والأفعال المُرتكبة، حجمها، وعدد المتورطين فيها. يتضمن الملف 15 قضية فساد فرعية، حجمها ملايين الدولارات، والتي تقف في مُقدمتها، وفقًا للادعاءات، فايينا كيرشنباوم,، التي شغلت منصب سكرتيرة حزب “إسرائيل بيتنا” سابقا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى