الأخبار العاجلةالعالم العربي

سوريا: أحياء حلب تتعرض للقصف بعد إعلان دمشق عن انتهاء الهدنة

قصف جوي ومدفعي عنيف يستهدف أحياء حلب، التي تسيطر عليها فصائل المعارضة، بعد قرابة الساعتين على إعلان الجيش السوري انتهاء سريان الهدنة، ما أسفر عن مقتل 32 مدنيا على الأقل في هذه الغارات بينهم 12 قتيلا سقطوا إثر استهداف قافلة للمساعدات الإنسانية.

1
تعرضت الأحياء الشرقية الواقعة تحت سيطرة الفصائل المعارضة في مدينة حلب السورية لقصف جوي ومدفعي بعد أقل من ساعتين على إعلان الجيش السوري انتهاء سريان الهدنة في البلاد.

وقال مراسل وكالة الأنباء الفرنسية إن غارات جوية استهدفت أحياء العامرية والسكري وباب النيرب والمرجة والميسر تزامنا مع تعرض أحياء أخرى لقصف مدفعي بدءا من الساعة السابعة والنصف.

وأفاد بأن القصف عنيف للغاية ولم يتوقف، مشيرا إلى سماع دوي صفارات سيارات الإسعاف في أحياء المدينة.

وأكد المرصد السوري لحقوق الإنسان من جهته تعرض أحياء عدة في شرق حلب لقصف مدفعي وصاروخي عنيف، لافتا إلى أن الغارات الجوية استهدفت أحياء في المدينة وريفيها الغربي والجنوبي.

وقتل 32 مدنيا على الأقل في هذه الغارات بينهم 12 سقطوا في استهداف قافلة مساعدات إنسانية في ريف المحافظة الغربي، حسب المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ويأتي استئناف القصف على الحلب بعد إعلان الجيش السوري عند الساعة السادسة مساء الإثنين “انتهاء مفعول سريان نظام التهدئة الذي أعلن اعتبارا من السابعة مساء من يوم 12/9/2016 بموجب الاتفاق الروسي الأمريكي”.

وشهدت مدينة حلب هدوءا لافتا خلال الأيام الخمسة الأولى للهدنة، قبل أن تتعرض أمس لغارات محدودة.

غارات تصيب شاحنات إغاثة إنسانية بأضرار

وأدت الغارات الجوية إلى تضرر قافلة مساعدات إنسانية كانت متوقفة أمام مركز للهلال الأحمر السوري في بلدة أورم شمال سوريا، وفق ما أفاد مدير المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال رامي عبد الرحمن إن “نحو عشرين شاحنة تضررت جراء استهدافها بغارات في بلدة أورم الكبرى في ريف حلب الغربي”، مضيفا أن “قافلة المساعدات التابعة لمنظمات دولية كانت قد وصلت ظهرا إلى البلدة وتم استهدافها أثناء توقفها أمام مركز للهلال الأحمر السوري”.

عقد اجتماع الثلاثاء في نيويورك حول الأزمة السورية

وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية مارك تونر أن الولايات المتحدة وروسيا وأطراف أخرى معنية بعملية السلام في سوريا ستجتمع الثلاثاء في نيويورك بعد إعلان الجيش السوري انتهاء سريان الهدنة.

وقال تونر إن وزراء خارجية المجموعة الدولية لدعم سوريا التي تضم نحو 20 بلدا بينها السعودية وتركيا ستجري تقييما للوضع.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى