3أخبار محليةالأخبار العاجلة

القناة الثانية تبث تقريرًا عن نداف وشبهات بإستغلال منصبه بارتكاب تحرّشات جنسيّة!

في تقرير خاص بث مساء يوم امس الأحد، كشفت القناة الثانية أنّ هنالك شبهات، لم يقدم في أي منها شكوى في الشرطة، ضد الاب جبرائيل نداف، بقيامه بإستغلال منصبه كمسؤول لتجنيد في المنتدى المسيحي مقابل خدمات مالية وأخرى جنسية!. 

كاهن التّجنيد، جبرائيل ندّاف
كاهن التّجنيد، جبرائيل ندّاف

كشف تقرير صحافيّ، مساء الأحد، بثته القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي، أنّ كاهن التّجنيد، جبرائيل ندّاف، مشتبه بارتكاب تحرّشات جنسيّة وبتلقّي رشاوى مقابل مساعدة فلسطينيّين باستصدار تصريحات دخول إلى إسرائيل.

ويأتي التّقرير، بعد أن كانت وزيرة العلوم والثّقافة الإسرائيليّة ميري ريغف، قد صادقت، على انضمام ندّاف إلى الأشخاص الذين سيوقدون شعلة في ‘يوم الاستقلال’ الإسرائيليّ، يوم الأربعاء المقبل، 11 أيّار/مايو الجاري، على ‘مساهمته’ بتجنيد المسيحيّين لصفوف الجيش الإسرائيليّ.

ويعرف ندّاف بأنّه يشجّع على تجنيد الشّبّان الفلسطينيّين من الدّاخل في جيش الاحتلال الإسرائيليّ، الأمر الذي جعله منبوذًا في المجتمع العربيّ في الدّاخل عمومًا وفي طائفته خصوصًا.

ويرأس ندّاف في السّنوات الأخيرة منتدى تجنيد الشبّان المسيحيّين، الذي يهدف لتوسيع انضمام أبناء الطّائفة العربيّة السيحيّة من الدّاخل الفلسطينيّ لصفوف جيش الاحتلال وفيما تمسّى ‘الخدمة المدنيّة’.

ومن خلال تحقيق صحافيّ قامت به القناة الثّانية للتلفزيون الإسرائيليّ، اتّضح أنّ شبهات تحوم حول ندّاف بارتكابه مخالفات قانونيّة في مجالي الاعتداءات الجنسيّة وتلقّي الرّشاوى. واشار التّقرير إلى أنّ ندّاف مشتبه به باستغلال مكانته لمحاولات اعتداءات جنسيّة وتلقّي رشاوى.

وأظهر أنّ كاهن التّجنيد، ندّاف، يستغلّ مكانته لأغراض جنسيّة، إذ أفاد جنديّ مسرّح كان ينوي الانضمام لصفوف الشّرطة، إنّ ندّاف تحدّث معه، بطريقة غير مباشرة، عن الجنس، وبالتّحديد عن حياته الشّابّ الجنسيّة، وعن أمور جنسيّة خصوصيّة.

واشتمل التّقرير على شهادات من شباب قالوا إنّ ندّاف حاول اسغلالهم جنسيًّا.

وأشارت جنديّة مسؤولة عن تجنيد المسيحيّين في صفوف الجيش الإسرائيليّ إلى أنّ ندّاف، بناءً على ما رأته من إشارات إيموجي والعبارات الني استخدمت، تحرّش بشكل جازم، إذ أتت بأمثلة على دعوة ندّاف المتجنّد الانضمام له إلى غرفة ضيافة.

وأوضح التّقرير أيضًا أنّه لم يتقدّم أيّ ممّن أدلوا بشهاداتهم بشأن التحّرّشات الجنسيّة لندّاف بشكوى للشرطة، بينما أشار بعضهم أنّهم تراجعوا عن الخطوة خوفًا من مكانة الأب ندّاف.

ويتلقّى ندّاف دعمًا مؤسّساتيًّا من إسرائيل، امتاز بتوفير حراسة شخصيّة له وبلقاءات قمّة القيادة السّياسيّة الإسرائيليّة ودعمه على مخطّطه التّجنيديّ.

كما أنّ التّقرير أوضح أنّ ندّاف اقترح تلقّي رشاوى من فلسطينيّ أرادوا دخول إسرائيل للتجارة ببضائع ثمينة، طالبًا منهم تقديم رشوى تحت بند ‘تبرّع’.

ونفى كاهن التّجنيد، جبرائيل ندّاف، التّهم والشّبهات المنسوبة له، قائلًا إنّ من يقف وراء هذه الادّعاءات الباطلة، على حدّ قوله، يقوم بالأمر لأغراض سياسيّة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى