أخبار محليةالأخبار العاجلة

مصرع 21 شخصًا من 48 في حوادث طرق

 21 شخصًا من أبناء المجتمع الفلسطيني في الداخل يلقون مصرعهم منذ بداية عام 2016 في حوادث طرق، ذلك مقارنة بالفترة الموازية من العام الفائت التي قُتل خلالها 30 شخصًا من أبناء المجتمع العربيّ، حيث يمكن أن نلاحظ أنّه قد طرأ انخفاض نسبته 30% في تعداد القتلى من المجتمع العربيّ.

 1 (67)

لقي 21 شخصًا من أبناء المجتمع الفلسطيني في الداخل مصرعهم منذ بداية عام 2016 في حوادث طرق. هذا ما يتّضح من معطيات جمعية “أور يروك” (ضوء أخضر) المبنية على أساس معطيات السلطة الوطنية للأمان على الطرق. ذلك مقارنة بالفترة الموازية من العام الفائت التي قُتل خلالها 30 شخصًا من أبناء المجتمع العربيّ، حيث يمكن أن نلاحظ أنّه قد طرأ انخفاض نسبته 30% في تعداد القتلى من المجتمع العربيّ.

وتضيف المعطيات التي وصلت مراسل معا، أنه منذ بداية عام 2016 حتى 10.4.16 قُتل 85 شخصًا في حوادث طرق، أي 14 قتيلًا أقلّ مقارنة بالفترة الموازية من العام الفائت، ما يعني انخفاضًا نسبته 14%. وقد كان الأسبوع الفائت أسبوعًا قاتلًا في شوارع إسرائيل: قُتل ستة أشخاص في حوادث طرق.

هذا ومنذ بداية عام 2016 وقع 75 حادث طرق قاتلًا (حادث مع قتيل واحد، على الأقلّ)، أي 12 حادث طرق قاتلًا أقلّ مقارنة بالفترة الموازية من العام الفائت، ما يعني انخفاضًا نسبته 14%.

جمعية “أور يروك” (ضوء أخضر): “بُغية أن يواصل عدد القتلى في حوادث طرق انخفاضه يجب على الدولة أن تواصل الاستثمار في خفض عدد حوادث الطرق في المجتمع العربيّ. تجب إضافة دروس تربية للأمان على الطرق من سنّ الروضة، زيادة وجود دوريّات الشرطة في البلدات العربية من أجل زيادة الردع، وكذلك معالجة البُنى التحتية الإشكالية في البلدات العربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى