الأخبار العاجلةفلسطين 67

طالبة كفيفة من غزة تفوز بمسابقة “أونروا” لحقوق الإنسان

فازت الطالبة ياسمين النجار (13 عاما) في مسابقة طوعية تعليمية نظمتها وكالة “أونروا” الأممية حول حقوق الإنسان في جميع مدارسها الابتدائية في مدينة غزة.13_1461135998_4810

فازت الطالبة ياسمين النجار (13 عاما) في مسابقة طوعية تعليمية نظمتها وكالة “أونروا” الأممية حول حقوق الإنسان في جميع مدارسها الابتدائية في مدينة غزة.

وذكر بيان صحفي أصدرته “أونروا”، أمس الثلاثاء، أن امتحان المسابقة اشتمل على 40 سؤالاً من منهج حقوق الإنسان في مدارس أونروا، حيث شارك 65 طالبا في المسابقة، وكان من بينهم الطالبة ياسمين النجار، التي تدرس في مركز تأهيل المعاقين بصرياً التابع لـ”أونروا” في مدينة غزة والتي فازت بالجائزة الأولى للمسابقة.

وقالت النجار وهي عضو في البرلمان الطلابي لحقوق الإنسان في مركز تأهيل المعاقين بصرياً: “لقد شعرت أنا وعائلتي وزميلاتي في المركز بالفخر عندما سمعنا بأنني فزت في المسابقة”، وأضافت “لقد دعمني الكل وشجعوني على المشاركة، حيث أمضيت أسبوعًا كاملاً وأنا أتدرب وأدرس بمساعدة أحد معلمي”.

ويُنظم برنامج التعليم في “أونروا” مسابقات حقوق الإنسان في محافظات قطاع غزة الخمسة بشكل سنوي، بهدف تدعيم وتعزيز ثقافة حقوق الانسان بين الطلاب بما فيهم الطلاب المعاقون بصرياً في مركز تأهيل المعاقين بصرياً، وتقوية تعليم حقوق الانسان في مدارس “أونروا”.

وقالت معلمة ياسمين في مادة حقوق الانسان خديجة المشهراوي: “ياسمين طالبة خجولة، وفي البداية لم ترد المشاركة، ومع ذلك وبعد أن فازت، شعرت أنها أصبحت أكثر تفاعلاً ونشاطًا”.

ولم تكن ياسمين الفائزة الوحيدة في المسابقة من مركز تأهيل المعاقين بصرياً، حيث فاز كل من جاسر العرجة (13 عاما) ومريم أبو شاويش (12 عاما) بالجوائز الأولى في مسابقات حقوق الانسان في الرسم والتي نُظمت في نفس الوقت لتشجيع الطلاب على التعبير عن فهمهم لحقوق الانسان من خلال الفنون.

وتقدم “أونروا” منهاج تعليم حقوق الانسان في مدارسها منذ عام 2000 من أجل تعزيز مواضيع عدم العنف، ومهارات التواصل الصحي، وحل النزاعات بالطرق السلمية، والتسامح والمواطنة الجيدة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى