أخبار عالميةالأخبار العاجلةفلسطين 67

توقعات بتوقف الوردات الزراعية الإسرائيلية إلى الأردن منذ بداية 2016

الواردات الزراعية الفلسطينية إلى الأردن تسجل خلال الربع الأول من العام الجاري، نموا قويا مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2015، في حين لم تسجّل أي عملية استيراد للخضار والفواكه من الجانب الإسرائيلي منذ بدء العام، وفقاً لمعطيات صادرة عن وزارة الزراعة الأردنية.

1

سجّلت الواردات الزراعية الفلسطينية إلى الأردن خلال الربع الأول من العام الجاري، نموا قويا مقارنة بالفترة ذاتها من عام 2015، في حين لم تسجّل أي عملية استيراد للخضار والفواكه من الجانب الإسرائيلي منذ بدء العام، وفقاً لمعطيات صادرة عن وزارة الزراعة الأردنية.

وتضاعفت كمية الواردات الزراعية من مناطق السلطة الفلسطينية خلال الأشهر الثلاثة الأولى من العام، لتصل إلى 368 طناً، مقارنة بـ 115 طناً خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.

ووصلت كميات الواردات الزراعية من الجانب الإسرائيلي إلى الأردن خلال عام 2015، إلى أكثر من 5500 طن، بينما بلغت الواردات الزراعية من أراضي السلطة الفلسطينية 9.3 آلاف طن من الخضار والفواكه.

وأظهرت بيانات وزارة الزراعة الأردنية، أن حجم الصادرات الأردنية من الخضار والفواكه إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة عام 1948، بلغت 7 آلاف طن خلال الربع الأول من العام 2016، مقارنة مع 8 آلاف طن خلال الربع الأول من العام 2015.

وبلغت الصادرات الزراعية من الأردن إلى أراضي 1948، خلال العام الماضي، ما يزيد على 20 ألف طن من الخضار غالبيتها من الزيتون، و 5 آلاف طن من الفواكه، ما مجموعه 25 ألف طن.

وتتحكم سلطات الاحتلال الاسرائيلي، في حركة توريد المنتجات الزراعية بين الأردن وفلسطين، وتُخضع المنتجات الأردنية لمواصفاتها وشروطها، الأمر الذي تسبّب بانخفاض نسبة استيراد وتصدير المنتجات الزراعية بين الطرفين، وتوقفها بشكل كامل خلال عامي 2015 و 2016 الجاري.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى