أخبار عالميةالأخبار العاجلة

“تضامن” تطلق حملتها الدولية الرابعة مع الأسرى من بيروت تحت شعار “حياتهم حق ..كن معهم

الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي “تضامن” تعقد مؤتمراً صحافياً

1

عقدت الحملة الدولية للتضامن مع الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي “تضامن” مؤتمراً صحافياً يوم امس الثلاثاء 12 نيسان في نقابة الصحافة اللبنانية أعلنت فيه إطلاق حملتها التضامنية الرابعة تحت شعار “حياتهم حق… كن معهم”، بحضور ممثلين عن الفصائل الفلسطينية والأحزاب اللبنانية ومنظمات حقوق الإنسان ومؤسسات المجتمع المدني.

بعد تلاوة النشيدين اللبناني والفلسطيني كانت كلمة نقيب الصحافة الأستاذ عوني الكعكي ألقاها بالنيابة عنه الأستاذ فؤاد الحركة مؤكداً على التضامن اللبناني المطلق مع القضية الفلسطينية عموماً وقضية الأسرى على وجه الخصوص.

كلمة راعي الحفل سعادة سفير دولة فلسطين ألقاها بالنيابة عنه الأستاذ حسان شُوشنية المستشار الإعلامي في السفارة متحدثاً عن الإنتهاكات الإسرائيلية بحق الأسرى الفلسطيني وأعداد الأسرى والمرضى والأطفال القابعين خلف القضبان، كما أكد شوُشنية على أهمية حصول فلسطين على صفة دولة مراقب غير عضو من أجل رفع شكاوى على الاحتلال الإسرائيلي أمام المحافل الدولية.

ثم تم عرض شهادة الأسيرة المحررة منى أبو بكر تحدثت عن حالة زوجها الأسير المريض بسام السايح ومعاناته في سجون الاحتلال جراء الإهمال الطبي الذي يتعرض له وهو الذي يعاني من مرض السرطان، ودعت أبو بكر إلى أهمية التضامن والتحرك من قبل المؤسسات الدولية من أجل إنقاذ زوجها مشددةً على أهمية ما تقوم به حملة تضامن في نقل رسالة وصوت الأسرى الى العالم.

وخلال المؤتمر تحدث الأستاذ محمد الشولي مسؤول العلاقات في مؤسسة شاهد عن إنتهاكات إسرائيل للقانون الدولي من خلال ممارساتها الغير الإنسانية والغير أخلاقية بحق الأسرى، كما أوصى الشولي بضرورة أن تأخذ المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان دورها في الدفاع عن حقوق الأسرى.

وبعد عرض لأبرز فعاليات حملة تضامن الثالثة في دول العالم عرض المنسق العام للحملة الأستاذ فهد حسين آخر الإحصاءات للأسرى الفلسطينيين مطالباً كل أحرار العالم بوجوب التضامن مع الأسرى، كما سرد حسين بعضاً من قصص الأسرى ومعاناتهم الإنسانية خلف قضبان المحتل، وفي ختام كلمته أعلن حسين عن إطلاق حملة تضامن الرابعة تحت شعار “حياتهم حق..كن معهم”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى