أخبار عالميةالأخبار العاجلة

سكة حديد بين العقبة والبحر الميت

الحكومة الاردنية تدرس مشروعاً لسكة حديد بين البحر الميت والعقبة سيمر من منطقة وادي عربة.

1

قال رئيس الوزراء الاردني عبد الله النسور امس الخميس، ان الحكومة تدرس مشروعاً لسكة حديد بين البحر الميت والعقبة سيمر من منطقة وادي عربة.

واشار النسور خلال زيارة ميدانية الى منطقة وادي عربة، الى ان الحكومة الاردنية ستبحث مع شركة البوتاس العربية اقامة السكة على نفقة الشركة لنقل ثروات البوتاس الى ميناء العقبة، مؤكدا اهمية هذا المشروع في احياء المنطقة التي يمر عبرها.

واكد النسور ان منطقة وادي عربة واعدة ومبشرة بمستقبل افضل وستكون جوهرة في هذا البلد، لافتا الى ان هذه الرقعة التي تصل مساحتها الى 2300 كيلومتر مربع تمتاز بثرواتها ولكونها كذلك نقطة اتصال مهمة في الشرق الاوسط .

وقال رئيس الوزراء ان زيارته والفريق الوزاري الذي ضم 11 وزيرا تأتي بتوجيه من الملك عبدالله الثاني الذي امر الحكومة كما الحكومات السابقة بالعمل الميداني والالتقاء مع المواطنين في اماكن سكناهم وتلمس احتياجاتهم وتلبية الممكن منها، لافتا الى ان الحكومة ستنفذ كل ما تعد به ولن تتعهد باي شيء لا تستطيع تنفيذه .

واضاف “هذه الزيارات الميدانية للعمل والانجاز والبناء واتخاذ القرارات وهي ليست زيارات برتوكولية او من باب اسقاط العذر ” .

وأوضح ” من هذه المنطقة سيمر مشروع ناقل البحرين خلال فترة 40 الى 50 شهرا والذي سيسهم في توفير عشرات الملايين من الامتار المكعبة من المياه العذبة في حين تذهب المياه المالحة الى البحر الميت بما يسهم في المحافظة عليه”، مشيرا الى امكانية استبدال كميات من المياه العذبة المحلاة من المشروع بمياه من اسرائيل لتلبية احتياجات مناطق الشمال.

واكد رئيس الوزراء ان المشروع سيوفر الاف من فرص العمل وستقام عليه العديد من الصناعات مثلما سيزود ابناء المنطقة بالعلم والمعرفة والخبرات المطلوبة .

ولفت النسور الى أن قرار الحكومة قبل نحو سنة ونصف نقل مسؤولية الاشراف على منطقة وادي عربة من سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة بعد ان ثبت ان وادي عربة لم تنل حظها من الخيرات لا بالتنمية ولا بالعمالة واسناد هذه المهمة الى سلطة وادي الاردن التي لديها خبرة وتجربة ناجحة في مناطق الاغوار الاغوار الشمالية والوسطى حيث عملت على فتح طرق ومستشفيات ومدارس وخدمات مياه.

ودعا النسور سلطة وادي الاردن الى اتخاذ قرارات شجاعة وحقيقية بعيدا عن القرارات الروتينية الامر الذي من شأنه المساهمة في ان تلحق وادي عربة بركب النمو والانجاز.

المصدر: موقع خبرني

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق