أخبار عالميةالأخبار العاجلة

بلجيكا: وزيرا الداخلية والعدل يقدمان استقالتيهما لفشلهما بتعقب إبراهيم البكراوي

وزيرا الداخلية، جان جامنون، والعدل، كوين غينز يقدمان استقالتهما لرئيس الحكومة شارل ميشيل بسبب الفشل في تعقب إبراهيم البكراوي، الانتحاري الذي فجر نفسه في مطار بروكسل الثلاثاء، والذي كان يخضع لإفراج مشروط وتحت المراقبة بعد أن طردته تركيا العام الماضي إلى بلجيكا.police-bruxelles-240316_1
عرض وزيرا الداخلية والعدل في بلجيكا الاستقالة من منصبيهما، امس الخميس، بسبب الفشل في تعقب إبراهيم البكراوي، أحد متشددي تنظيم “داعش” والذي كانت تركيا قد طردته العام الماضي من أراضيها نحو بلجيكا، ففجر نفسه في مطار بروكسل الثلاثاء.

وقال وزير الداخلية جان جامبون لمحطة تلفزيون في.تي.ام إن رئيس الوزراء شارل ميشيل طلب منه البقاء في منصبه قائلا “في وقت الحرب لا يمكنك مغادرة أرض المعركة.” وقال متحدث باسم وزارة العدل إن الوزير كوين غينز قدم استقالته كذلك لكن طلب منه البقاء في منصبه.

وكان البكراوي يخضع لإفراج مشروط وتحت المراقبة بعد أن قضى نصف مدة حكم بالسجن تسع سنوات لإدانته بالسطو المسلح.

وقال جامبون: “يمكن أن تتساءل لماذا أفرج عن شخص مبكرا جدا وأننا أضعنا فرصة احتجازه عندما كان في تركيا. أتفهم التساؤلات… في ظل هذه الظروف من الصواب أن تتحمل المسؤولية السياسية.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى