أخبار عالميةالأخبار العاجلة

البرازيل: ملايين الأشخاص يشاركون في كرنفال ريو رغم تهديدات فيروس “زيكا”

عروض كرنفال ريو دي جانيرو تنطلق على جادة سامبودرومو الشهيرة، وذلك وسط تجاهل المشاركين للتحذيرات الرسمية من فيروس “زيكا”، إلا أن الكثير من المشاركين طلوا أجسامهم بمرهم مضاد للبعوض الناقل للفيروس.

6
بدأت مساء امس الأحد عروض مدارس السامبا على جادة سامبودرومو الشهيرة في ريو دي جانيرو مع تصميم على عدم جعل البعوض الحامل لفيروس “زيكا” يفسد فرحة أكبر استعراض عالمي في الهواء الطلق.

ويواصل كرنفال ريو دي جانيرو احتفالاته متجاهلا التحذيرات من أن فيروس “زيكا” الذي ينقله بعوض من نوع “إييديس إيجيبتي” رصد في لعاب وبول ودم والحيوان المنوي لبعض المرضى.

كرنفال تحت تهديدات “زيكا”

ويبدو أن الكثير من المشاركين طلوا أجسامهم بمرهم مضاد للبعوض تضاعفت مبيعاته ثماني مرات مقارنة بالعام الماضي، حسب ما ذكرت ناطقة باسم مختبرات “أوسلر” لوكالة الأنباء الفرنسية التي تنتج هذا النوع من المراهم.

ولا يبدو أن هم فيروس “زيكا”، الذي يتصدر أخبار الصحف العالمية، يشغل بال غالبية المشاركين الخمسة ملايين في الكرنفال وبينهم مليون سائح تقريبا. وهم ينزلون إلى الشوارع على أنغام السامبا في إطار عروض “بلوكو” الشعبية في الشوارع.

إلا أن السلطات البلدية فضلت عدم المخاطرة، فأرسلت نحو 15 عاملا صحيا من أجهزتها قبل عشرة أيام الى جادة سامبودرومو حيث رشوا الشارع الممتد على 700 متر والمدرجات فيه بالمبيدات لإزالة أي بؤر لانتشار هذا البعوض الذي ينقل أيضا عدوى حمى الضنك والحمى الصفراء وفيروس شيكونغونيا.

وحل الكرنفال هذه السنة في وسط انتشار كثيف للفيروس الذي لا يسبب في 80 % من الحالات أي أعراض، لكنه مرتبط بارتفاع كبير في حالات مرض “الصعل” (صغر الجمجمة) لدى الأطفال الذي يولدون من أم أصيبت يالفيروس في بدايات الحمل.

وتواجه العروض أيضا مشاكل بسبب الانكماش الاقتصادي وقد اضطرت إلى التقشف بسبب تراجع الأطراف الراعية. وبلغت الأزمة حدا اضطرت فيه 48 مدينة إلى إلغاء كرنفالها المحلي، وقد أقدم بعضها على هذه الخطوة لتحويل الأموال لمكافحة البعوض المسؤول عن الفيروس.

برنامج الكرنفال

وتنطلق عروض ستة من أصل 12 مدرسة كبيرة للسامبا في ريو عند الساعة 23,30 بتوقيت غرينتش أمام 70 ألف متفرج لتتنافس على لقب “بطلة كرنفال 2016” العريق.

ويحتفي العرض الأول هذه السنة بالقديس جورج شفيع ريو دي جانيرو غير الرسمي وهو حامي عناصر الشرطة واللصوص والعاملين في الليل وفق التقاليد المحلية.

ويلي هذا العرض لمدرسة إيستاسيو دي سا، خمسة عروض أخرى.

وتكرم بعض العروض نجوم كرة القدم من أمثال نيمار واللاعب الأسطوري بيليه.

وتنتهي الليلة الأولى من العروض فجرا فيما تقوم ست مدارس أخرى بعروضها مساء الاثنين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.