أخبار رياضية

الفوز بلقب الدوري الإنجليزي شرط إدارة مانشستر يونايتد للحفاظ على رأس فان غال

إدارة مانشستر يونايتد تعتزم إقالة لويس فان غال من تدريب “الشياطين الحمر” بنهاية الموسم الجاري في حال لم يتوج الفريق بلقب الدوري.

1748006-36958335-640-360

أكدت تقارير صحفية إنجليزية أن ادارة مانشستر يونايتد وضعت شرطا هاما أمام الهولندى لويس فان غال للبقاء على رأس الإدارة الفنية للفريق الأول فى الموسم المقبل، وذلك بعد الخروج المبكر من بطولة دورى أبطال أوروبا.

وقالت صحيفة “ديلى ستار”، أن إدارة مانشستر يونايتد تعتزم إقالة لويس فان غال من تدريب “الشياطين الحمر” بنهاية الموسم الجاري، حال فشله فى حصد لقب الدورى الانجليزى الممتاز “البريميرليغ”.

وكان مانشستر يونايتد ودع بطولة دورى أبطال أوروبا بعد الهزيمة أمام فولفسبورج الالمانى بثلاثة أهداف لهدفين فى المباراة التى جمعتهما أول أمس الثلاثاء، علماً بأن عقد المدرب الهولندى مع المان يونايتد ينتهى فى 2017.

ويبدو ان فان غال الشخص الوحيد الذي يشعر بالتفاؤل ويتحدث عن ايجابيات في الفريق، اذ ان جمهور يونايتد غير سعيد على الاطلاق بالمستوى الذي يقدمه الفريق ولا بالطريقة التي يقارب بها المباريات لان التحفظ الدفاعي ترك اثره على النتائج اذ اكتفى رجاله بالتعادل السلبي في 5 من مبارياتهم العشر الاخيرة.

وما يزيد الضغط على فان غال انه انفق 344 مليون يورو منذ وصوله الى يونايتد قبل 18 عاما من اجل تعزيز صفوف الفريق لكن هذه التعاقدات لم تعط ثمارها حتى الان خصوصا من الناحية الهجومية ما دفع البعض الى المطالبة بمقاطعة مباراة الفريق مع شيفيلد يونايتد يوم التاسع من كانون الثاني/يناير في الدور الثالث من مسابقة الكأس.

ان تمسك فان غال باسلوبه الذي كان مؤخرا عرضة للانتقاد من احد لاعبيه (لم يكشف عن اسمه) الذي تذمر لاحد الصحافيين من تدني مستواه بسبب مدربه الهولندي الذي اوكله مهمة اللعب في غير مركزه الفعلي، جعله عرضة للانتقادات وهو اضطر في ايلول/سبتمبر الماضي الى نفي صحة الشائعات التي تحدثت عن نوع من تمرد في غرفة ملابس فريقه لكنه اعترف بان واين روني ومايكل كاريك تحدثا معه نيابة عن زملائهما للتعبير عن امتعاض في اجواء الفريق.

وتحدثت بعض التقارير عن ان القائد روني ولاعب الوسط المخضرم كاريك عقدا اجتماع ازمة مع المدرب الهولندي المتشدد في الناحية الانضباطية، وذلك للحديث عن اسلوبه في ادارة الفريق وخياراته التكتيكية.

وقد اكد المدرب الهولندي مؤخرا بانه سيترك منصبه في اليوم الذي يشعر فيه بان سلطته وصلاحياته مهددة لكن احدا حتى الان لم يتحداه رغم الامتعاض والتململ ويبدو ان الخروج من دوري الابطال فرصة مناسبة لمعارضيه من اجل محاولة الاطاحة به رغم تأكيد المسؤولين في النادي بانهم متمسكون بخدماته حتى نهاية عقده عام 2017.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.