الأخبار العاجلةشؤون اسرائيلية

رئيس الشاباك السابق : حرية اطلاق النار ستكلفنا غاليا

رئيس جهاز المخابرات “الشاباك” السابق يوفال ديسكن ينتقد السياسة التي ينتهجها رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو بالتعامل مع الاحداث في مدينة القدس.

144268936120107

انتقد رئيس جهاز المخابرات “الشاباك” السابق يوفال ديسكن السياسة التي ينتهجها رئيس الوزراء الاسرائيلي نتنياهو بالتعامل مع الاحداث في مدينة القدس ، معتبرا منح الجيش حرية في اطلاق النار على المتظاهرين سوف تكلف اسرائيل ثمنا باهظا .

ونشر ديسكن اليوم الاثنين على موقعه على الفيسبوك موقفه ضد هذه السياسة وفقا لما نشره موقع القناة الثانية للتلفزيون الاسرائيلي ، مشيرا بأن من يعتقد بأن حرية اطلاق النار وفرض الغرامات على أهالي راشقي الحجارة ستؤدي الى وقف الاحداث واهما .

وأضاف ديسكن أنه من الخطأ الشديد سفك الدماء خاصة للمواطنين ، معتبرا ذلك سيؤدي الى تدهور الوضع ويرفع من حالة التوتر العام ، وأعتبر القاء الحجارة والزجاجات الحارقة وعمليات الدهس التي يقوم بها الفلسطينيين تأتي بفعل الوضع الاقتصادي الصعب ، وردود فعل على عمليات صعبة مثل حرق عائلة دوابشة في قرية دوما ، او التوتر الحاصل في المسجد الأقصى والتحريض المستمر ، وكذلك فقدان الثقة وانعدام الأمل ، كل ذلك يعتبرها ديسكن هي الاسباب التي تقف خلف التدهور الحاصل اليوم .

وأشار الى أن ما يدور اليوم من بحث في الحكومة الاسرائيلية ومن سياسة جديدة للتعامل مع راشقي الحجارة والزجاجات الحارقة لن تؤدي الى وقف هذه الاحداث ، فقد سبق واستخدمت اسرائيل اطلاق النار وكذلك الغرامات والعقوبات القاسية ، ولكن كل ذلك ساهم في مزيد من التدهور في الأوضاع ، لقد تطورت الأوضاع في السابق من رشق الحجارة الى عمليات “انتحارية” ، والتي تطلبت منا مواجهتها بقوة وحزم كبير ، والتي أوقعت عدد كبير من الضحايا في صفوف الطرفين وعدد كبير من المعتقلين .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى