2الأخبار العاجلةفلسطين 67

الخارجية الفلسطينية تدعو لملاحقة الحاخامات المتطرفين قانونيا

وزارة الخارجية الفلسطينية تدين بشدة الدعوة التحريضية التي أطلقتها مجموعة من المنظمات اليهودية المتطرفة الناشطة في تنفيذ الإقتحامات وعمليات التدنيس اليومية للحرم القدسي الشريف.

345247C

ادانت وزارة الخارجية الفلسطينية بشدة الدعوة التحريضية التي أطلقتها مجموعة من المنظمات اليهودية المتطرفة الناشطة في تنفيذ الإقتحامات وعمليات التدنيس اليومية للحرم القدسي الشريف،  الأربعاء، هذه الدعوة التي تتحدث عن تسيير مسيرة تحريضية إستفزازية حول بوابات الحرم القدسي، في إطار عمليات الحشد المستمرة للإقتحام المزمع القيام به في 13/9/2015، والذي يصادف عشية رأس السنة العبرية، في ظل منع المسلمين من الصلاة في الحرم والمرابطات وكذلك الصحفيين الفلسطينيين من دخوله.

وحذرت الوزارة من الحملات المتصاعدة والدعوات التحريضية التي يطلقها المتطرفون من الحاخامات اليهود بهدف فرض السيطرة الإسرائيلية على الحرم وتقسيمه، وآخر هذه الدعوات التحريضية تلك التي أطلقها الحاخام المتطرف ” يسرائيل أرئييل “- الذي طالب بمحاكمة البابا على إعتراف الفاتيكان بدولة فلسطين- والذي ” دعا إلى الإحتفال بالأعياد اليهودية ” في باحات الحرم القدسي الشريف، وإقامة الهيكل المزعوم.

تعمل الوزارة على إعداد قائمة بأسماء الحاخامات اليهود المتطرفين الذين يقفون خلف حملات إقتحام المسجد الأقصى والتحريض عليها، والذين يدعون إلى قتل الفلسطينيين من أجل ملاحقتهم قانونياً لدى الجهات الدولية المختصة.

وتتابع الوزارة يومياً هذه الإنتهاكات والإستفزازت الخطيرة تجاه المسجد الأقصى المبارك، وتحظى هذه القضية بأهمية بالغة في سلسلة لقاءات واتصالات الوزير د. المالكي مع نظرائه في العالم، وفي اجتماعاته المتواصلة السياسية والدبلوماسية، هذا بالإضافة للرسائل التي يبعثها الوزير بشكل مستمر لجميع الجهات ذات الصلة، مطالباً بعقد قمة إسلامية طارئة طال إنتظارها لهذا الغرض، وبتفعيل وتطوير الحراك العربي والإسلامي الهادف إلىى وقف هذه الإنتهاكات، كما تواصل الوزارة عملها مع الأمم المتحدة ومنظماتها المختصة مطالبة بضرورة التحرك الجاد والعاجل لإلزام إسرائيل بوقف حملاتها العنصرية ضد المسجد الأقصى المبارك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى