صحة

حرب ملليغرامات بين عقارين جديدين لعلاج الكوليسترول

من المرجح أن يحصل عقاران قويان مبتكران للكوليسترول على موافقة الجهات المختصة هذا الصيف، وهما يستهدفان نفس البروتين، وثبت أنهما يخفضان بشكل ملحوظ مستوى البروتين الدهني منخفض الكثافة لدى المرضى الأكثر عرضة للخطر، لكن هناك اختلاف جوهري واحد بين الاثنين، وهو الجرعة التي سيطرح بها كل منهما.

75e26a80-d978-455e-b827-5791ce165d39_16x9_600x338

وعلى افتراض الحصول على موافقة إدارة الأغذية والأدوية الأميركية ستطرح شركة “أمجين” عقارها ريباثا ليؤخذ كحقنة 140 ملليغراما كل أسبوعين أو كحقنة شهرية 420 ملليغراما، أما العقار براليونت وهو من إنتاج ريجينيرون فارماسوتيكالز وسانوفي فسيطرح كحقنة كل أسبوعين 75 ملليغراما أو 150 ملليغراما.

والخلاف في الجرعة سيقود على الأرجح إلى استراتيجية بيع مختلفة تماما للعقارين، فيما قد تصبح منافسة محمومة على النصيب الأكبر في السوق.

والحقنة الشهرية لامجين قد تعتبر أريح، وقد يفضلها الأطباء نظرا لفعاليتها القوية، بينما قد تحظى ريجينيرون وسانوفي بميزة ملموسة في السعر بخيار الجرعة المنخفضة الذي تقدمانه.

وينتمي العقاران إلى فئة جديدة من مضادات الأجسام التي تستهدف بروتين بي.سي.اس.كيه9 والذي يحتفظ بالكوليسترول السيئ في الدم، وهما يستهدفان ملايين الأشخاص الذين لا يستفيدون من مجموعة الستاتينات العلاجية مثل ليبيتور الذي تنتجه فايزر، ويعمل بطريقة مختلفة تماما، فهو يعطل إنتاج الكبد للبروتين الدهني المنخفض الكثافة.

ولم تكشف امجين ولا ريجينيرون-سانوفي عن السعر المحتمل للعقارين، لكن بعض خبراء الصناعة يتوقعون أن يطرح عقار براليونت المنخفض الجرعة بسعر أرخص كثيرا عن ريباثا لجعله جذابا أكثر لشركات التأمين الصحي، والتي أصبحت تحرص بشدة مبالغ فيها على خفض تكاليف العلاج.

ويتوقع جيفري بورجيز محلل سانفورد بيرنستاين أن تتكلف الجرعة المنخفضة للبراليونت 5000 دولار في العام، والجرعة المرتفعة 10 آلاف دولار، بينما يقدر تكلفة عقار ريباثا بعشرة آلاف دولار في العام، سواء للجرعة الشهرية أو كل أسبوعين.

ومن المقرر أن تبت وكالة الأغذية والأدوية الأميركية في أمر الموافقة على عقار براليونت بحلول 24 يونيو، وبشأن عقار ريباثا في 27 أغسطس.

ودعت الوكالة لاجتماع لجنة خبراء في 9 و10 من يونيو لمراجعة نتائج أداء العقارين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.