أخبار عالميةالأخبار العاجلة

منسق الشؤون الانسانية في الامم المتحدة يدعو لوقف هدم المباني في الضفة

أبدى المنسق المقيم ومنسق الشؤون الإنسانية للأمم المتحدة جيمس راولي قلقاً بالغاً لاستئناف السلطات الإسرائيلية إجراء هدم المنازل العقابي في الضفة الغربية المحتلة، بما في ذلك القدس الشرقية.images

وقال “يستهدف هذا الإجراء منازل عائلات منفذي، أو من يشتبه بأنهم منفذو، الهجمات ضد المدنيين الإسرائيليين وضد قوات الأمن الإسرائيلية. والهدف المعلن لهذا الإجراء هو ردع آخرين عن شن الهجمات”. وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة في محادثات هاتفية مع رئيس الوزراء الإسرائيلي ورئيس دولة فلسطين عن انزعاجه من تزايد العنف في الأسابيع القليلة الماضية.

وقال راولي “إنّ هدم المنازل كإجراء عقابي هو شكل من أشكال العقاب الجماعي الذي يعاقب الناس على أفعال لم يرتكبوها.” وتابع قائلا: “إنها تجعل أناساً أبرياء بلا مأوى، وأثرها على النساء والأطفال والمسنين مدمّر بشكل خاص.”

وفي هذا السياق، هدمت سلطات الاحتلال الإسرائيلية أو أغلقت خمسة منازل في الفترة بين أول حزيران-يونيو و30 تشرين الثاني/نوفمبر، الأمر الذي أدّى إلى تهجير 34 فلسطينياً بينهم 16 طفلاً. وتواجه ست عائلات أخرى بينها أربع عائلات في القدس الشرقية وعائلتان في مناطق أخرى في الضفة الغربية خطر التهجير الوشيك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى