أخبار رياضية

برشلونة يرفض التخلي عن كوارث الماضي والوقت القاتل ينقذه

فريق برشلونة أن يحقق فوز مثير للغاية على فالنسيا بالجولة الـ13 من الليغا بعد مباراة مثيرة شهدت تفوق أصحاب الأرض في أغلب أحداثها.

1362823-29250398-640-360

استطاع فريق برشلونة أن يحقق اليوم فوز مثير للغاية على فالنسيا بالجولة الـ13 من الليغا بعد مباراة مثيرة شهدت تفوق أصحاب الأرض في أغلب أحداثها حتى حُسم الأمر في الوقت الضائع بهدف نظيف.

غاب عن برشلونة خلال مباراة اليوم التركيز الهجومي في وسط الملعب حتى نزول راكيتيتش فلم يتمكن الفريق من التألق على المستوى الدفاعي ويؤمن مرماه، ولم يتمكن من توصيل الكرة بشكل خطير إلى الخط الهجومي من أجل مساعدة الثلاثي الأمامي على تشكيل خطورة أمام دفاع فالنسيا.

ولم يتمكن برشلونة من الاستمرار في الطفرة الهجومية التي حققها في المباريات الأخيرة، حيث ظهر الهجوم الكتالوني بشكله الجديد عاجز عن اختراق الحواجز الدفاعية لأصحاب المستايا.

كيف لعب البلوغرانا

اعتمد برشلونة على اللعب بطريقة 4-3-3ن وفي حراسة المرمى، كلاوديو برافو، وظهير ايمن، داني ألفيس، وأيسر خوردي ألبا، وقلبي دفاع هما بيكيه، وماثيو.

واختف شكل الوسط عن الأسلوب السائد للبرسا حيث كانت المفاجأة الدفع بماسكيرانو وبوسكيتس معا في دور لاعب الوسط الدفاعي، حيث اعتاد أحدهما العودة للعب دور قلب الدفاع الثالث في الحالة الدفاعية التي كانت تقلب اللعب إلى طريقة 5-2-3، وتواجد أيضا في دور لاعب الوسط المتقدم تشافي الذي كان عليه القيام بنقل الكرة لأمام وحده.

وتواجد في الخط الهجومي ليونيل ميسي كمهاجم أيمن، ونيمار في اليسار ورأس حربة لويس سواريز، وهو نفس الشكل الذي لعب به البلوغرانا في المباريات الثلاث الأخيرة.

ولجأ لويس انريكي في المباراة إلى الدفع براكيتيتش بمنتصف الشوط الثاني من أجل زيادة قدرة الوسط على لعب الكرة للأمام بشكل إيجابي حتى تمكن الفريق من التسجيل في اللحظات الأخيرة من المباراة لكن تعديل خط الوسط كان سببا في انتقال فعلية برشلونة على المرمى من تسديدة واحدة في الشوط الأول إلى 11 في الشوط الثاني.

طريقة لعب فالنسيا كانت دفاعية إلى حد كبير حيث اعتمد على طريقة 4-5-1، غير أن خطورته من الهجمات المرتدة أكدت عن قراءة رائعة لنقاط الضعف في البلوغرانا والتي تتمثل في عدم القدرة على الإرتداد الدفاعي السريع.

وتواجد ألفارو نيغريدو كرأس حربة وحيد مع فالنسيا، لكن يسانده في الحالة الهجومية سفيان فيغولي، من الجانب الأيمن، ورودريغو من الجانب الأيسر، ليشكل الثلاثي في الشوط الأول خطورة فاقت برشلونة ووصلت إلى 6 تسديدات من بينهم 2 تولى كلاوديو برافو إبعادهما.

الأسوأ والأفضل

يعتبر الأفضل من برشلونة في مباراة اليوم هو كلاوديو برافو حارس المرمى الذي أبعد العديد من الكرات الخطرة وضمن نهاية الأحداث بالتعال السلبي.

أسوأ لاعب في مباراة اليوم هو لويس سواريز الذي عجز عن الظهور بشكل جيد ولم يهدد مرمى فالنسيا في اللقاء كما أنه أهدر كرة سهلة في الشوط الأول كان يمكن أن تقلب احداث المباراة.

أرقام هامة

– استحواذ برشلونة على الكرة وصل إلى 71% خلال أحداث المباراة.

– تعادل الفريقين تقريبا على مستوى الركض بالكرة حيث لعب برشلونة 10 كرات ناجحة فيما نفذ فالنسيا اللعبة ذاتها 11 مرة.

– وقع لاعبو برشلونة في مصيدة التسلل خلال المباراة 5 مرات.

– فالنسيا سدد على المرمى الكتالوني 12 كرة من بينهما 4 كرات في مناطق دقيقة وخطرة.

– خافيير ماسكيرانو وسيرجيو بوسكيتس كانا في قمة التميز على مستوى التمرير حيث لعبا 98، و93 تمريرة، وبدقة 91.8% و93.6% على الترتيب.

1362765-29249238-640-360

1362799-29249918-640-360

1362763-29249198-640-360

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى