أخبار رياضية

لوف مدرب المانيا يلوم اللمسة الاخيرة السيئة في خسارة بولندا

ستحتاج المانيا بطلة العالم الى تحسين لمستها الأخيرة بعد أن سيطرت على اللعب أمام بولندا لكنها فشلت في هز الشباك رغم العديد من الفرص في خسارتها المفاجئة 2-صفر بالتصفيات المؤهلة لبطولة اوروبا لكرة القدم 2016 أمس السبت.

images

وضغط المنتخب الالماني – الذي سيواجه ايرلندا في جيلسنكيرشن بعد غد الثلاثاء – بقوة على بولندا منذ البداية لكن لا كريم بلعربي في مباراته الدولية الأولى ولا توماس مولر نجحا في التسجيل بالشوط الأول.

وقال المدرب يواكيم لوف الذي بدأ مرة أخرى بدون مهاجم صريح للصحفيين بعد أول هزيمة لالمانيا على الاطلاق أمام بولندا “لا أستطيع أن أقول الكثير حول الفريق باستثناء أننا ربما كنا غير جيدين في بعض الفرص التي اتيحت لنا.”

وأضاف “لكننا أيضا في الشوط الثاني لعبنا جيدا وصنعنا عدة فرص وبولندا سجلت من أول فرصة لها.”

واستحق الالمان تسجيل هدف على الأقل بعد أن هيمنوا على اللعب مرة أخرى في الشوط الثاني خاصة بعد تقدم بولندا في الدقيقة 51 لكن هجماتهم افتقرت للمسة الأخيرة.

وقال المدافع ماتس هوملز الذي اقترب من التسجيل مرة “ببساطة أخفقنا في التسجيل. بهذا العدد من الفرص أستطيع فقط أن أقول إننا فشلنا في التسجيل وبعد ذلك مباراة كهذه من الممكن أن تتحول بسهولة.”

وأضاف “نحن الفريق الأفضل لكن الفعالية هي التي تحتسب في كرة القدم ولم تكن لدينا اليوم.”

ومع اعتزال ميروسلاف كلوسه هداف المانيا عبر العصور واصابة ماريو جوميز استدعى لوف مجددا ماكس كروز مهاجم بروسيا مونشنجلادباخ لكنه ترك اللاعب البالغ عمره 26 عاما على مقاعد البدلاء.

ولعب مولر كمهاجم وحيد ومن خلفه ماريو جوتسه صاحب هدف الفوز بكأس العالم لكن المانيا لم تنجح في ترجمة سيطرتها لأهداف.

وأضفى اشتراك لوكاس بودولسكي قرب النهاية لمحة هجومية إلا أنه اكتفى بالتسديد في العارضة قبل أن تسجل بولندا هدفها الثاني.

وقال لوف “كان لدي شعور بقدرتنا على الرد بعد الهدف. اتيحت لنا بعض الفرص عن طريق بلعربي وبودولسكي. كانت هناك فرص لأن الشوط الثاني كان من جانب واحد.

“مهمتنا الان ستكون العثور على اللمسة الأخيرة والتسجيل. يجب أن أتحدث مع اللاعبين.. سنحلل المباراة.

“تعاملنا مع المباراة جيد لكن اللمسة الأخيرة لم تكن كذلك.”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.