2أخبار محلية

فرض قيود مشددة على دخول المصلين للاقصى غدا الجمعة

قوات الاحتلال الاسرائيلي تواصل حصارها على المسجد الأقصى المبارك، بفرض قيودها على دخول المصلين غدا لاداء صلاة الجمعة.

300049_345x230

قررت شرطة الاحتلال، مساء الخميس، مواصلة حصارها على المسجد الأقصى المبارك، بفرض قيودها على دخول المصلين غدا لاداء صلاة الجمعة.

وقالت الشرطة  في بيان لها مساء اليوم أنها قررت منع الرجال الذين تقل أعمارهم عن الـ50 عاما، من الدخول الى الأقصى لاداء صلاة الجمعة فيه وانها قررت نشر 2800 شرطي وجندي من حرس الحدود اضافيين باحياء القدس غدا.

وحولت شرطة الاحتلال مدينة القدس المحتلة منذ ساعات فجر اليوم الخميس الى ثكنة عسكرية، بنشر الآلاف من عناصرها المختلفة من (الوحدات الخاصة وحرس الحدود والشرطة) بمساندة منطاد حراري ومروحية في كافة أحياء وحارات مدينة القدس، وبالتحديد حول أبواب القدس القديمة، والمسجد الأقصى المبارك.

ويشار ان الاحتلال اغلق وللمرة الأولى منذ احتلال مدينة القدس المسجد الأقصى المبارك، ومنعت كافة المسلمين من الدخول اليه، وتواجد في الاقصى اليوم حوالي 30 شخصا فقط، وهم من موظفي دائرة الأوقاف الإسلامية

وقالت الناطقة بلسان الشرطة للاعلام العربي، لوبا السمري في بيانها:”  مساء اليوم الخميس مع انتهاء قياده شرطة القدس باشراف اللواء “موشي ادري” من تقييم صورة الاوضاع العامة في المدينة تقرر اعادة الوضع بالحرم القدسي الشريف كالمعتاد وذلك انساجا مع سياسة الوضع الراهن القائم وتوافقا مع تقييمات صور الاوضاع المهنية العملية ميدانية الدورية مع التذكير على انة كان قد تم لليوم الخميس منع دخول المصلين المسلمين للحرم كما وتم منع دخول الزوار والاحانب والسواح وايضا اليهود لهناك”.

وضافت:” هذا وبموازاة من كل ذلك ومع استلام الشرطة لمعلومات استخباراتية مفادها وجود نوايا عند شبان عرب للشروع في القيام باعمال اخلال بالنظام خلال ساعات نهار يوم غدا مع الانتهاء من صلاة ظهيرة الجمعة في الحرم القدسي الشريف تقرر ليوم غدا الجمعة السماح للرجال من ما فوق جيل 50 عاما بالدخول لصلاة الجمعة بالحرم القدسي الشريف فقط بينما وفيما يخص النساء فلن يتم فرض قيود على اية فئة عمرية”.

واختتمت السمري بيانها قائلة: “والى كل ذلك ستقوم قوات معززة من الشرطة حرس الحدود واخرى خاصة مختلفة بالانتشار منذ ساعات صباح غدا المبكرة بشتى انحاء شرقي القدس والبلدة القديمة وازقتها وتخوم الحرم القدسي الشريف وحائط المبكى وذلك منعا لاية محاولة للقيام بالاخلال بالنظام مع التعامل بحزم وصرامة ودون هوادة ضد كل من تسول لة نفسه فعل اي من مثل ذلك مقابل مناشدة كافة الاطراف بتوخي المسؤولية وضبط النفس مع الحفاظ على الامن النظام والنظام العام ولما يصب اولا واخيرا في صالح كافة افراد الجمهور وسلامتهم”.

الى هنا نص بيان الشرطة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.