2أخبار الطيرةالأخبار العاجلة

بيان صادر عن اللجنة الشعبية الداعمة لقضية الدكتور فادي خاسكية من الطيرة

المحامي وهيب رشيد طيبي : تحول دراماتيكي حول ملف دكتور فادي خاسكية في ارمينيا

tnphoto.php

وصل موقع الطيبة نت ، بيان من اللجنة الشعبية في مينة الطيرة حول قضية الدكتور فادي خاسكية، جاء فيه: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (مثل المؤمنين في توادهم وتراحمهم وتعاطفهم مثل الجسد إذا اشتكى عضو تداعى له سائر الجسد بالسهر والحمى) رواه البخاري ومسلم .

المحامي وهيب رشيد طيبي : تحول دراماتيكي حول ملف دكتور فادي خاسكية في ارمينيا د .فادي خاسكية القابع في سجون ارمينيا منذ 21.2.2014 على اثر خلاف بسيط وقع بين د فادي وعدد من اصدقائه من جهة ، وبين سائق تكسي عمومي بعد ان اقلهم الى مكان ما من الجهة الاخرى ، وسرعان ما انتهى هذا الخلاف بدفع ما يقارب ال 120 شيقل ،ما قيمته بالعملة المحلية الارمنية 12000درام . في هذه اللحظة فقد فض الخلاف وانتهى الامر . لكن بعد فترة قصيرة واذا بسائق التكسي يعود ليختلق مشكلة جديدة بهدف الابتزاز ربما ، حيث عاد الى المكان برفقة والده وبعض اقربائه الذين بادروا بمهاجمة د فادي واصدقاءه ، حيث تعرض فادي لإصابة اسقطته ارضا بعد صدمه بواسطة السيارة التي يقودها السائق الارمني ، وبعد حين ، واذا بالشرطة تقوم باعتقال فادي من شقته بتهمة الاعتداء عل السائق واصابته بأضرار جسديه ، ومنذ ذلك الحين ، ما زال في غياهب السجون ، بمرافقة محامية ارمنية محلية ، موكلة من قبل فادي ، وقد تعاملت مع القضية وكأنها عملية اعتداء على سائق التكسي فعليا بحسب ادعاء النيابة العامة ، وفي هذه الحالة فان العقوبة المتوقعة كما عرضتها النيابة العامة ، السجن الفعلي لمدة قد تصل الى سبع سنوات.

في اعقاب النشر الاخير الذي تم نشره قبل شهر تقريبا ، فسرعان ما تشكلت لجنة شعبية خاصا لمتابعة هذه القضية من قبل شخصيات من الطيرة وخارجها ، لتقديم العون والمساندة والمساهمة ، دعما للشاب الذي اوشك على انهاء الدراسة بموضوع الطب ، ودعما لأسرته التي تكبدت العناء والقلق والمصاريف الباهظة التي وصلت الى ما لا يزيد عن 170 ألف دولار ، ظنا منهم ان دفع الاموال هو الضمان الوحيد لإخراج ابنهم مما هو فيه ، كما صوره لهم كثير من المبتزين والمنتفعين هناك . اللجنة الشعبية التي اوكلت برضى وموافقة وترحيب من قبل اسرة خاسكية ، سارعت وساهمت بالكشف عن هذه القضية من خلال وسائل الاعلام المحلية . وعلى اثر هذا النشر فقد كان اول المبادرين : اولا  المحام الدولي وهيب رشيد الطيبي الذي حضر خصيصا متبرعا ومتطوعا لمواكبة القضية ومتابعتها وتولي المرافعة عن د فادي في ارمينا بعد اطلع على بعض تفاصيل القضية التي وجد فيها كثيرا من الطعون الغير منطقية والغير نزيهة من قبل النيابة العامة ، وكثيرا من الاخطاء الفاحشة التي ارتكبتها المحامية الارمنية الموكلة بالمرافعة عن المتهم . اللجنة الشعبية رحبت بهذه المبادرة الطيبة والجريئة من قبل هذا المحامي الكبير ، وتم توكيله بالحال ليكون هو المحامي الرئيسي ، والمحرك المركزي للجنة الشعبية وموجها لها بحسب التطورات وبحسب ما يرتئيه مناسبا من وجهة نظر مهنية ، علما ان هذا الامر تم البدئ بوضع الترتيبات له يومين فقط قبل انعقاد جلسة المحكمة للبت في الحكم النهائي .

ثانيا : مبادرة من الاخ يونس جبارين ، الذي ابدى كامل الاستعداد للتدخل والمساعدة بكل ما يستطيع.

ثالثا : لدينا قائمة طويلة بأسماء اهل الخير من مجتمعنا الذين بادروا بالاتصال من اجل تقديم المساعدة والدعم المادي المطلوب ، وتقديم الاقتراحات الايجابية التي تصب كلها لانقاذ الشاب د فادي حاسكية من محنته التي وقعت عليه وعلى اسرته في الزمان والمكان الغير مناسبين ، حيث اصبح بين عشية وضحاها ، معتقل من دون ذنب اقترفه وهو على ابواب تخرجه طبيبا من احدى جامعات ارمينبا . هذه القائمة من الخيرين طويلة ولا مكان لنشرها هنا ، ناهيك عن ان البعض لا يرغب بنشر تفاصيله مع كل احترام لهم فردا فردا من حيث هم.

لمعلوماتكم فان كل ما ذكر اعلاه حصل خلال 24 ساعة متواصلة ، وعلى موعد قريب من انعقاد الجلسة المقررة التي كان من الضروري تأجيلها ، كي يتسنى للمحامي الموكل القيام بدراسة الملف بحذافيره ، علما ان الجلسة كانت مقررة ليوم الاثنين من الاسبوع ، في حين ان المحاكم مغلقة هناك يومي السبت والاحد ، وبهذا فان الوقت لم يكن في صالحنا ، وعلينا كانت مهمة استغلال الساعات بشكل دقيق وبكل حذر وحكمة ممكنة.

المحطات الهامة : المحام وهيب الطيبي ممثلا للجنة وموكلا بالدفاع عن د فادي ، يسافر الى ارمينيا برفقة كل من السيد يونس جبارين . يرافقهما السيد سمير خاسكية ، والد المعتقل الدكتور فادي خاسكية . خلال فترة 10 ايام هناك ، المحامي وهيب طيبي بمرافقة محام ارميني محلي بحضور الاستاذ جبارين قاموا بدراسة دقيقة للملف المكون عما يزيد عن 1500 صفحة ، بعد ترجمته من اللغة الارمنية للإنجليزية ، تغيير صفة التهمة وتحويلها من قضية هجوم واعتداء ، الى قضية دفاع عن النفس ، وذلك بحسب كل الادلة الموجودة والمتوفرة من خلال توثيق بالكاميرات المحلية والعامة وشهادات محليين هناك ، الامر الذي وضع ادلة كافية لإقناع الحاكم بهذه الادلة الجديدة المدعومة بما يكفيه من الادلة ، وقبول اعادة النظر بهذه القضية كقضية دفاع عن النفس ، وهذ كاف لقلب الموازين القضائية المتوقعة رأسا على عقب.

وبحسب اقوال المحامي وهيب الطيبي الذي عاد من ارمينا يوم امس الجمعة وقد سبقه بالعودة الى البلاد زميله السيد يونس جبارين : 1 . جلسة للبت في قبول الطعون التي قدمت للمحكمة ، “قضية دفاع عن النفس” . وقد عينت ليوم الاربعاء 15.10.2014 . 3. في حين قبول الطلب وتحويله الى قضية دفاع عن النقس ، فان الحكم سيكون اما الافراج ، واما السجن الفعلي التي تصل عقوبته القصوى لمدة سنة ، علما ان نظام تخفيض الثلث قائم هناك ، والمعروف ان فادي قد اتم هذه المدة حتى الان ، حينها لن يتبقى امام المحكمة الا الافراج عنه خلال هذا الشهر في اقصى الحالات.

من هنا ، ومن خلال هذا البيان الاولي الصادر عن لجنة متابعة هذه القضية ، نتوجه ، لكل الخيرين من ابناء مجتمعنا الاصيل المتماسك والمتعاون على السراء والضراء ، بجزيل الشكر والثناء للجميع ، ونعلمكم ان ضرورة التبرع ماديا ، ضرورة ملحة جدا لمتابعة القضية كما يتوجب . بارك الله بكم جميعا وكل عام وانتم بخير .

الى هنا نص بيان اللجنة الشعبية في مدينة الطير

تعليق واحد

  1. دوله عنصريه تتعامل مع مواطنيها درجه 2
    لو هذا الشاب يهودي انكان سمعنا كثير موال الانتيشيمي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.