أخبار محليةالأخبار العاجلة

بحث موضوع العنف في الوسط العربي

رؤساء السلطات المحلية العرب يستعرضون الوضع القائم في الوسط العربي، والذي تفشى فيه العنف والإجرام، بما في ذلك، الاتجار بالسلاح والمخدرات، وحوادث القتل.

28327d07fe85b2dd9ba1349270b3f9d4

وصل موقع “الطيبة نت” بيان من الناطقة بلسان مركز السلطات المحلية ميعاد كيوف ناطور ، جاء فيه:” اجتمع اليوم، السيد حاييم بيباس، رئيس مركز السلطات المحلية، ورئيس بلدية موديعين، مكابيم ريعوت، ورؤساء بلديات عربية، مع وزير الأمن الداخلي، السيد أهرونوفيتش، وبحثوا معا، موضوع العنف في الوسط العربي. وشارك في الاجتماع، السيد مازن غنايم، رئيس اللجنة القطرية، ورئيس بلدية سخنين، والسيد علي سلام، رئيس بلدية الناصرة، والسيد طلال القريناوي، رئيس بلدية رهط، والسيد عبد سلامة، رئيس بلدية قلنسوة.

واستعرض رؤساء السلطات المحلية العرب، الوضع القائم في الوسط العربي، والذي تفشى فيه العنف والإجرام، بما في ذلك، الاتجار بالسلاح والمخدرات، وحوادث القتل وغير ذلك. وذكروا أن الأسباب التي أدت إلى هذا الوضع، هي تفشي البطالة، وعدم توفير ميزانيات كافية للسلطات المحلية، والشعور باليأس بين السكان العرب. وذكروا أن هناك صعوبة في جمع السلاح غير المرخص من السكان العرب، وعدم توفر ميزانيات لتجنيد رجال شرطة أكثر, ولوضع آلات تصوير في الأماكن العامة. وشددوا على ضرورة دعم مشروع ” مدينة بلا عنف” في الوسط العربي.

ورد الوزير قائلا: إن الشرطة، تلتزم بمعالجة الموضوع، ذاكرا أنه تم في السنوات الأخيرة، تجنيد ألف شرطي للخدمة في الوسط العربي، وأنه أقيمت عشرات محطات الشرطة الجديدة في المدن العربية.

وتقرر في نهاية اللقاء، تأليف لجنة مكونة من ممثلي مركز السلطات المحلية، ومن وزارة الداخلية، ومن وزارة المالية، ومن وزارة الأمن الداخلي، للعمل على إيجاد حلول عملية، لقضية العنف هذه، ومن أجل تجنيد ميزانيات لهذا الغرض. وتقرر أن تربط آلات التصوير في الأماكن العامة، مع مقر مركزي، يقام في إحدى المدن العربية”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.