3أخبار رياضية

غيرة وضيقة عين – بقلم سعيد حاج يحيى

واحدة من ابغض العادات الموجودة لدى بني البشر هي الغيرة والحسد وضيقة العين، وللأسف فان بلدنا الحبيب يعج بأناسٍ يتحلون بهذه الصفة المقيتة.

1

فمن السهل جداً ان ترى انتشار هذه العادة في جوانب كثيرة في حياتنا اليومية فأصبح الجار يضيق بجاره فقط لأنه اكثر نجاحا ً في مجاله، وقد ترى متنافسين في تجارة ٍ دنيوية يسود الواحد منهم الاخر بمجرد رؤية منافسه اكثر رواجا ً منه، هناك الكثير من الامثلة التي لا حصر لها.

وللأسف وردتنا هذا الاسبوع معلومة جعلتنا مندهشين لشدة وقعها المفاجئ رغم ان في هذه الايام اصبحنا لا نفاجأ بشيء. اقص القصة على لسان محدثها وهو شخص مسؤول في احد فرق الطيبة الرياضية الناجحة جداً:

“في الدوري الذي نلعب ضمنه احد الشروط التي يجب تلبيتها كي يطلق الحكم صافرة بداية المباراة، هو وجود منظمين يهتمون بتنظيم الملعب. عادة ً يكون عددهم من 2 الى 4 منظمين، وبما ان الدوري الذي نلعب ضمنه لا تتوافد جماهير الفرق الى المباريات وسعيا لتقليص المصاريف، فإن غالبية الفرق لا تعين منظمين. وهذا حسب الاتحاد العام لكرة القدم يخضع لقرار الحكم، فإذا ارتأى الحكم انه يجب اقامة المباراة رغم عدم وجود منظمين تبدأ المباراة، وهكذا جرت العادة رغم ان للشرطة حق ان تغلق الملعب اذا ما جاءت للتفتيش ورأت جمهورا دون منظمين”.

وتابع قائلا: “في كل مبارياتنا هذا الموسم بلا حصر جلبنا منظمين بمبلغ 1500 شيكل اسبوعياً، إلا انه وفي الفترة الاخيرة ضاقت الحالة المادية قليلا ً ورغبنا بتقليص المصاريف، لذا في احدى مبارياتنا رأينا ان لا نأتي بمنظمين، وبالفعل الحكم رأى انه من الاجدر متابعة اللقاء فلا حاجة لمنظمين خصوصاً ان صفحتنا بيضاء لدى الاتحاد وفريقنا لا يقوم بافتعال المشاكل، وقبل المباراة بدقائق معدودة فوجئنا بالشرطة تأتي لجولة تفقدية غير اعتيادية  لملعبنا وتطلب من الحكم عدم اقامة المباراة دون منظمين”. ماذا حصل بعدها ؟ “الحكم قال للشرطة انه بالإمكان اجراء المباراة ولا حاجة للتأخير، إلا ان الشرطة اصرت، فاستدعينا منظمين. وفي احدى جلسات الاستجواب قالت لي الشرطة انهم كانوا من الممكن ان يتغاضوا عن الامر لولا ان الشرطة تلقت مكالمات كثيرة من داخل الطيبة لأناس يخبرونها بإقامة المباراة دون منظمين!”.

يا سادة هذه قصة واقعية وليس من نسج الخيال، وهنا اتساءل، لماذا؟ والى متى؟ ما السبب؟ حسد ام غيرة ام ماذا؟ صحيح ان البعض يعتقد ان تصرف الفريق بهذه الطريقة خاطئ ولكن اذا كانت نصوص قانون الاتحاد العام يتيح للحكم التصرف وفق ما يراه مناسبا،  فلماذا نصر على تكليف اخواننا في هذا الفريق حملا ً اكبر من طاقتهم ؟ اترك المساحة لكم ..

تعليق واحد

  1. النميمة والفساد ليس من اخلاق ديننا الاسلامي ولكن هؤلاء اناس لا يفكرون قبل القيام بافعالهم..سامحهم الله !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى