2أخبار الطيبةالأخبار العاجلة

اللجنة الشعبية: هذه الخارطة الهيكلية مؤامرة على اراضي الطيبة

اجتمع مساء امس الجمعة في نادي “عثمان ابو راس”- مقر الجبهة في الطيبة، اعضاء اللجنة الشعبية في المدينة للتشاور حول ما يجب اتخاذه من خطوات في اعقاب نشر الخارطة الهيكلية لمدينة الطيبة المقترحة من قبل لجنة التنظيم اللوائية في الرملة للمصادقة عليها.

1

وافاد مراسلنا بأن عددا من ممثلي الاحزاب السياسية العاملة على الساحة الطيباوية وناشطون اجتماعيون. حضروا الاجتماع لمناقشة موضوع الخارطة الهيكلية التي طرحتها لجنة التنظيم والبناء اللوائية في الرملة  تمهيدا للمصادقة عليها، بينما لدى الأهالي وللجنة الشعبية الكثير من الاعتراضات المبدئية عليها، وعليه تم عقد هذا الاجتماع لدراسة التدابير الاحتجاجية الضرورية على الخارطة المطروحة سعيا لوقف المصادقة عليها بهذه الصورة المقترحة.

افتتح الدكتور زهير الطيبي رئيس اللجنة الشعبية في الطيبة- ممثل الجبهة- الاجتماع بقوله: “اولا اود ان انفي ما ذكره رئيس اللجنة المعينة انه اتصل بي ودعانا الى جلسة معه، كل ما في الامر انني تلقيت اتصالا من مهندس لجنة التنظيم والبناء في البلدية اوضح لي امورا تتعلق بالخارطة الهيكلية لا أكثر، ومن المستهجن ان تنشر اللجنة اللوائية هذه المناقصة في صحيفة غير ذات انتشار في منطقتنا ويبدو ان هذه الخطوة مقصودة لتضليل الاهالي”.

وتابع الدكتور زهير الطيبي فقال: “ان الخطر يداهمنا لأنه لم يبق على مهلة الاعتراضات سوى اسبوعين، ومن هنا فهذه القضية لا تعني المتضررين فقط وانما هي قضية بلد بكل اهاليه”.

اما المحامي شعاع منصور مصاروة فقال: “هذه مؤامرة تهدد اراضي، مستقبل واهالي الطيبة، اللجنة المعينة اتت الى الطيبة لتمرير مخططات السلطة ضدنا وهذه الخارطة هي احدى هذه المؤامرات التي تهدف الى خنق الطيبة، علينا التصدي لها بكل الطرق والوسائل واحباط هذه المؤامرة، لان وزارة الداخلية على ما يبدو لديها نوايا ان تجعلنا عبرة للوسط العربي بأسره. علينا ألا نكتفي ببما يتردد ان اللجنة المعينة ستقدم الاعتراض على الخارطة وانما علينا الاطلاع على اعتراضهم لأننا وبصراحة لا نثق بهم”.

اما الشيخ سعد عمشة ممثل الحركة الاسلامية فقال خلال كلمته: “علينا النضال على محورين متوازيين، الاول ضد الخارطة الهيكلية التي ستفرض علينا وستجلب لنا المآسي، والنضال الآخر يجب ان يكون ضد اللجنة المعينة لأنها خطر على اهالي الطيبة”.

من جانبه قال حاتم جابر عضو بلدية الطيبة سابقا: “ان هذا المخطط ليس الوحيد ضد الطيبة الذي تقرره السلطة تمريره تحت غطاء اللجنة المعينة، لذلك يجب علينا ان نقف صفا واحدا من اجل افشال هذه المخططات، باعتقادي يجب علينا توعية الاهالي حول خطورة اللجنة المعينة ولكن من جهة اخرى علينا معالجة امر الخارطة الهيكلية بشكل سريع جدا قبل فوات الاوان لان خطرها داهم، اول مرة في حياتي ارى بلدية ضد مواطنيها وليس معهم، وفي الحقيقة ان أسوأ رئيس منتخب هو اقل ضررا على المدينة من افضل رئيس معين”.

اما محمد حاج يحيى ممثل التجمع الوطني الديمقراطي فقال: “اللجنة المعينة هي سبب ما يجري في الطيبة، وحان الوقت لنعمل بشكل موحد ضد هذه اللجنة وضد المخططات التي تقوم بها. الطيبة عانت وما زالت تعاني من هذه اللجنة ويجب الا نسمح للخارطة الهيكلية المرور حتى لو اضطررنا الى اغلاق الشارع الرئيسي. المجلس الاقليمي دروم هشارون ومن خلال بلدة تسور يتسحاك سيحاول نزع اراضي الطيبة بالقوة مستغلا وجود ادارة متواطئة وغير آبهة بمصلحة اهالي الطيبة”.

المهندس خالد ابو اصبع يستعرض اخطار الخارطة الهيكلية

اما المهندس خالد ابو اصبع عضو اللجنة فقدم شرحا مستفيضا حول التغييرات التي ستطرأ على الخارطة الهيكلية، مستعرضا البنود التي يعارض عليها الاهالي واللجنة الشعبية لانها تضر بمصلحة الاهالي وقال: “هناك خمسة بنود نعترض عليها:

– الاول هو محاولة سلخ من 15-20 دونم واخراجها من منطقة نفوذ الطيبة في الاراضي الجنوبية بالقرب من المنطقة الصناعية، ولا اعلم ما هو مصير هذه الاراضي وما هو الداعي لذلك لكن المرجح ان تستخدم هذه الاراضي كمنطقة حرام عازلة بين الطيبة وتسور يتسحاك.

– الخطر الثاني هو ايضا في المناطق الجنوبية قرب المنطقة الصناعية، وهو مصادرة اراضي تابعة للاهالي واقامة مقبرة هناك، والغريب في الموضوع ان الاراضي تبلغ مساحتها من40-50 دونم تقريبا.

– الامر الثالث هو اخراج بيوت في الجنوب وفي الشمال لمدينة الطيبة، يبلغ عددها حوالي 300 بيت من منطقة نفوذ البلدية، ولا ادري ما هو مصيرها او ما سينتمي اليه سكان هذه البيوت علما انها مرخصة.

– الامر الرابع هو وجود شوارع ومسطحات عمومية مكان بيوت ومبان وهذا يهدد وجود هذه البيوت ويعرض اهلها للتشريد بحال هدمها.

– الامر الخامس هو تحويل اراضي للبناء ويوجد عليها بيوت ومحال تجارية وورشات الى مناطق زراعية”.

وأختتم المهندس خالد ابو اصبع مداخلته بالقول: “هذه البنود الاساسية اضافة الى بنود ثانوية مثل تحويل منطقة المسجد في المنطقة الصناعية الى منطقة خضراء، فعمليا المتضرر الاكبر من هذه الخارطة هو المنطقة الصناعية والامر المؤلم هنا أنها منطقة صناعية مصادق عليها منذ الـ 1993”.

قرارات الجلسة

في ختام الجلسة قرر الحاضرون ما يلي:

– تصدر اللجنة الشعبية بيانا تعممه على الاهالي نهاية الاسبوع.
– طرح الموضوع من خلال الاحزاب لإنجاح النشاط الاحتجاجي على هذا المخطط.
– تناول الموضوع في خطب الجمعة في المساجد.
– تحميل اللجنة المعينة في بلدية الطيبة كامل المسؤولية بصفتها المخولة بحمايتها اراضي الطيبة.
– مطالبة اللجنة المعينة بالمبادرة والتصدي لهذا المخطط بشكل جدي.
– عقد اجتماع يوم السبت المقبل في المنطقة الصناعية بحضور المتضررين.
– ابلاغ المتضررين بضرورة تقديم الاعتراضات كأفراد وجماعات.
– استشارة المركز العربي للتخطيط البديل وتقديم اعتراض باسم اللجنة الشعبية، وباسم اهالي الطيبة وباسم المركز.

فايق عودة: “اعتراضنا سيكون اقوى الاعتراضات”

وقال فائق عودة – رئيس اللجنة المعينة لإدارة شؤون بلدية الطيبة معقبا على الموضوع: “اولا نحن لا نستمد قوتنا من اللجنة الشعبية، بل من وزارة الداخلية ونحن معينون من قبلها، وهذا يكفينا. وثانيا بعد نشر اعلان بخصوص الخارطة الهيكلية في الصحافة العربية والعبرية، اوعزت لرئيس لجنة التنظيم والبناء في البلدية المهندس يوسف جمعة بالاتصال باللجنة الشعبية من اجل اطلاعها على الأمر، كي يتقدموا باعتراضاتهم على الخارطة، كما أن البلدية اعلنت سابقا وبصورة مستعجلة انه يحق لنا الاعتراض على الخارطة بعد نشر بند (106 ب)، اذ اننا سنعارض 12 بندا تقريبا في الخارطة من اجل تعديلها، كما قدمنا تفاصيل الخارطة بأكملها الى المركز العربي للتخطيط البديل من اجل دراستها كي يقدموا لنا المساعدة في هذا الامر، مع العلم انه سبق وان قدمنا اعتراضات للجنة اللوائية للتنظيم والبناء وتم رفضها، وسنعيد الاعتراضات عليها مرة اخرى، مثل قضية المنطقة الصناعية، المقبرة وغيرها من الأمور الأخرى، وسوف تكون اعتراضاتنا اقوى من كل الاعتراضات بما فيها اعتراضات الاهالي واللجنة الشعبية”.

وأضاف السيد عودة: “لا نعارض البت في الخارطة الهيكلية بعد انتخابات السلطة المحلية في الطيبة، خصوصا وان هذه الخارطة اعدت منذ مدة طويلة ولسنا نحن من إعدادناها، بل كانت موجودة على طاولة البحث. واكرر إن كل مواطن لديه تحفظات مدعو لتقديم اعتراضه. جين كلفت رئيس لجنة التنظيم بابلاغ اللجنة الشعبية  في الطيبة بأمر الخارطة، كان القصد من هذه الخطوة تضافر الجهود معا لتقديم الاعتراضات. وجلسة اللجنة الشعبية بالأمس لم تأتِ من فراغ بل بعد اتصالنا بهم وإبلاغهم بالامر”.

واختتم عودة حديثه قائلا: “اننا حريصون على مصلحة اهالي الطيبة اكثر من أي جهة اخرى، ودليلنا على ذلك اننا افشلنا الكثير من المشاريع التي كانت ستسبب اضرارا للطيبة، وسنبذل ما بوسعنا وبكل قدراتنا كي نتصدى للخارطة، فقد اشركنا في هذه الحملة اخصائيين مهنيين وخبراء في التخطيط والبناء كي يدرسوا معنا قضية الخارطة، لذلك كفى تجارة وشعارات، ولو أن اهل الطيبة حريصون على الطيبة لما وصل الوضع بهذا البلد الى ما وصل اليه، لسنا مقصرين ولا نريد شفقة احد علينا بل ما نريده هو الكف عن الشعارات والمزايدات”.

2 3 4 5 6 7 8 9 10

‫4 تعليقات

  1. من انتم يا لجنه شعبيه اعتقد انكم تتكلمون باسم حزبكم الجبهوي الفاشل

  2. גם אתה צודק
    המצב הקיים הוא תוצאה מהרשלנות של התושבים
    כל אחד דואג לכיס ולכסא שלו
    מצבנו מדרדר יותר ויותר
    תתעוררו כבר מספיק ססמאות דיי

  3. فائق عوده ليس له حق ان يقيم اهل الطيبه فنرجوا منه ان يذهب ل*** لان ما يفعله بهذا المنصب انه اخذ على عاتقه هدم الطيبه بناء على اوامر اسياده فليذهب الى *** افضل له من جحيم الطيبه.

  4. אני לא בעד פאייק עודה אבל הוא צודק בנוגע לדבר אחד, מי שהביא את טייבה למצב הזה הוא תושבי טייבה בעצמם והם ורק הם ולא מישהו אחר….
    כנראה שמגיע לנו הגרוע ביותר

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى